وقّع اتفاقية مع «إنوواي» الصينية لجذب روّاد الأعمال في مجال التكنولوجيا

805 شركات جديدة تنضم إلى «دبي للسلع المتعدّدة» خلال النصف الأول

صورة

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، أمس، عن انضمام 805 شركات جديدة إلى مجتمع أعماله، خلال النصف الأول من العام الجاري، ما يؤكد استمرار تزايد الإقبال على منطقته الحرة بفضل بيئتها المثالية، التي تتوافر بها جميع المقومات اللازمة لتسهيل ممارسات الأعمال.

وأفاد المركز في بيان، بأنه على الرغم من تباطؤ وتيرة النمو في قطاع الأعمال، فإن شهري مايو ويونيو الماضيين شهدا ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الشركات الجديدة المنضمة إلى المركز، مقارنة بالسنوات السابقة، حيث لاحظ المركز بشكل خاص إقبالاً كبيراً من الشركات الصينية تخطى التوقعات.

حزمة دعم

وفي إطار حرصه على دعم الشركات ومؤازرتها في مواجهة التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد-19»، دشّن مركز دبي للسلع المتعدّدة أكبر حملة تجارية داعمة في تاريخه خلال مارس الماضي، تمثّلت في تخصيص حزمة دعم للأعمال، بهدف دعم الشركات الجديدة والقائمة، تأكيداً على مكانته مركزاً مفضلاً لمزاولة الأعمال.

وفي ضوء الاهتمام القوي وردود الأفعال الإيجابية في السوق، سيمدّد المركز الفترة المحددة لهذه الحزمة الداعمة حتى نهاية سبتمبر المقبل.

مبادرات

وقال الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعدّدة، أحمد بن سليم، إن «المركز واصل، خلال النصف الأول من عام 2020، خدمة قاعدة أعضائه التي يبلغ عددها 17 ألف شركة، وقام بإطلاق مجموعة من المبادرات لدعم الشركات في جميع المجالات». وأضاف أنه «استشرافاً للمستقبل، سيعمل المركز على تسريع استراتيجيته لربط الأسواق وجذب الشركات، التي ستعزز الموجة التالية من النمو الاقتصادي للإمارة»، مشيراً إلى أنه «على الرغم من التحديات الواضحة في عام 2020، حافظت دبي على سمعتها مركزاً تجارياً عالمياً».

تعاون

إلى ذلك، وقّع مركز دبي للسلع المتعدّدة مذكرة تفاهم مع منصة «إنوواي» الصينية، التي احتضنت أكثر من 3400 شركة ناشئة، وجمعت ما مجموعه 4.7 مليارات درهم، لتعزيز التعاون في القطاع التكنولوجي بين دولة الإمارات والصين، وإدخال موجة جديدة من الابتكار إلى إمارة دبي.

وأوضح المركز أنه سيكون من خلال هذه الاتفاقية، موطئ قدم لـ«إنوواي» في المنطقة، ويساعدها في وضع برنامج للحضانة والتسريع يجذب المبتكرين وروّاد الأعمال والشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا إلى دبي.

الابتكار

وقالت الرئيسة التنفيذية للعمليات في مركز دبي للسلع المتعدّدة، فريال أحمدي، إن «دبي لديها أجندة طموحة للابتكار، تقودها الحكومة ويعمل القطاع الخاص على تسريعها، حيث الابتكار والتعاون هما جزء أساسي من هوية دبي»، مشيرة إلى أن «هذا واحد من الأسباب التي تجعل مركز دبي للسلع المتعدّدة سعيداً بتوقيع الاتفاقية مع (إنوواي)، التي لديها قصة ابتكار مثيرة للإعجاب أيضاً».

وأضافت أحمدي أن «المركز يعمل على تسخير التكنولوجيا لتقديم حلول وخدمات مبتكرة، مع توفير منظومة أعمال لشركاتنا الأعضاء تعزّز الإبداع وريادة الأعمال والنمو، ونحن واثقون بأننا من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية مع (إنوواي) سنكون بمثابة نقطة انطلاق للشركات الناشئة، والشركات الصغيرة والمتوسطة الواعدة في الصين».

طباعة