«طيران الإمارات» تستأنف تقديم الخدمات الأرضية للدرجتين «الأولى» و«رجال الأعمال»


أعلنت «شركة طيران الإمارات»، عن استئناف توفير خدمة السيارة مع سائق، وإعادة فتح الصالة الخاصة في مطار دبي الدولي، اعتباراً من اليوم، الأول من يوليو، وذلك بعد مراجعة شاملة لمعايير الصحة والسلامة.
وأكدت الشركة في بيان لها اليوم، بأنها ستفتح في البداية صالة واحدة في «الكونكورس B»، المبنى 3 بمطار دبي الدولي، لخدمة ركاب الدرجتين «الأولى» و«رجال الأعمال» وأعضاء «سكاي واردز طيران الإمارات» المؤهلين، لافتة إلى استخدام بوابات «بيومترية» باستخدام تقنية التعرف على الوجه لتقليل الاتصال.


وأضافت أن الصالة ستعمل بسعة أقل في مناطق الجلوس، التزاماً بقواعد التباعد الجسدي. كما ينبغي على روادها الالتزام بوضع الكمامات. وشددت على أن الصالة ستخضع في نهاية كل يوم لعملية تنظيف وتعقيم شاملة. أما خلال اليوم، فسيعقم العاملون كل مقعد وطاولة بعد مغادرة المتعاملين، في وقت سيرتدي فيه العاملون في صالة «طيران الإمارات» معدات الحماية الشخصية PPE لحماية أنفسهم والمسافرين.


وذكرت «طيران الإمارات» أنها أدخلت تعديلات على مرافق وخدمات الصالة، بما يتماشى مع أعلى معايير الصحة والسلامة، ويقلل التلامس ومخاطر انتقال العدوى، إذ يُقدّم الطعام في الصالة، بما في ذلك الخيارات النباتية، داخل علب وجبات نظيفة ومعقمة ومغلقة بإحكام، بدلاً من البوفيه المفتوح. كما تُقدّم المشروبات مجاناً في زجاجات صغيرة بدلاً من صبّها في أكواب.

ولفتت «طيران الإمارات» إلى أن السيارة المخصصة لمسافري الدرجتين الأولى ورجال الأعمال تخضع للتنظيف والتعقيم من الداخل والخارج في نهاية كل نوبة عمل، في ما يرتدي السائقون في دبي الأقنعة والقفازات، وتُجرى لهم فحوصات صارمة للتأكد من لياقتهم وسلامتهم.
وأشارت كذلك إلى تعقيم مقابض أبواب السيارة ومقابض حقائب كل مسافر في نهاية الرحلة، وكذلك مقاعد الأطفال التي يمكن توفيرها عند الطلب وفكها وتعقيمها بعد كل استخدام، في ما سوف تكون السعة القصوى لكل سيارة ثلاثة مسافرين مع الالتزام بوضع الكمامات، كما تتوافر عند الطلب مركبات أكبر تستوعب أربعة ركاب.
 

طباعة