رئيس «طيران الإمارات»: نأمل أن تبدأ دبي باستقبال السياح الشهر المقبل

قال رئيس «طيران الإمارات»، تيم كلارك، إن الرحلات الجوية ستعود مرة أخرى إلى مسار النمو أو تشهد تحسناً ملحوظاً في صيف عام 2021.

وذكر كلارك في مقابلة عن بعد خلال فعاليات الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي، اليوم: «يمكن أن تكون هناك زيادة أكبر في وتيرة التحسن ونمو القطاع، فيما إذا تم اكتشاف لقاح ضد الفيروس التاجي»، مضيفاً «إلا أن الأشهر المقبلة ستكون صعبة لصناعة الطيران».

وذكر كلارك: «نأمل أن تبدأ دبي باستقبال السياح مرة أخرى اعتباراً من الشهر المقبل».

وبيّن أن «طيران الإمارات» اتخذت تدابير عدةوإجراءات إضافية لضمان معايير الصحة والسلامة على مستوى الصناعة، وباشرت الناقلة تطبيق هذه الإجراءات بعد استئنافها تشغيل بعض الرحلات، بما في ذلك توفير أدوات الوقاية الصحية مجاناً للمسافرين.

وأوضح أنه تم اعتماد معايير للنظافة في الأجواء أيضاً، فيما يخص عمليات التعقيم التي تشمل الطائرة والمرافق، بما في ذلك دورات المياه.

ولفت إلى أن أسطول الناقلة من طائرات «إيرباص أيه 380» و«بوينغ 777» تستخدم مرشحات قادرة على إزالة ما يزيد على 99% من الفيروسات من المقصورة.

وأشار كلارك إلى أن مطار دبي الدولي اتخذ بدوره العديد من الإجراءات في جميع مراحل السفر، بما في ذلك معايير التعقيم لجميع المرافق.

وأوضح أن تعافي قطاع النقل الجوي وإعادة بناء شبكة الرحلات بالكامل قد تستغرق فترة تمتد إلى عام 2024.

وبيّن أن الأوضاع قد تعود إلى طبيعتها بحلول فترة بين 2022 و2023 أو تمتد إلى 2023 و2024.

وتابع أن شركة «طيران الإمارات» ستشغل شبكة وجهاتها بالكامل حينها.

وقال كلارك، إن جميع شركات الطيران تواجه أزمة في التدفقات النقدية في ظل هذه الظروف، مشيراً إلى أن قطاع النقل الجوي لم يختبر أو يشهد ظروفاً كهذه سابقاً.  

 

طباعة