عبر إيجاد حلول مبتكرة باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد والواقع الافتراضي و«بلوك تشين»

رواد أعمال في «in5» يدعمون جهود مكافحة «كورونا»

حاضنة الأعمال «in5» تقدم جميع أوجه الدعم للشركات الناشئة. من المصدر

بدأت مجموعة من رواد الأعمال الأعضاء في حاضنة الأعمال «in5»، التابعة لمجموعة «تيكوم»، صناعة منتجات طبية باستخدام تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، مع ازدياد الطلب عليها جراء انتشار فيروس «كورونا»، فيما اعتمد آخرون على استخدام تقنيات مثل الواقع الافتراضي، للوصول إلى جمهور كبير في الظروف الحالية، فضلاً عن استخدام تقنية «بلوك تشين» لتخزين ومشاركة السجلات الطبية.

وقال المدير العام لمدينة دبي للإعلام المشرف على حاضنة الأعمال «in5»، ماجد السويدي، إن «دبي أثبتت عبر السنوات أنها الوجهة الأولى للمبدعين وريادة الأعمال، وأن تلك العقول والخبرات تسهم في إيجاد منتجات مبتكرة وحلول متقدمة، فضلاً عن أن الابتكار محرك أساسي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في كل الأوقات، لاسيما في هذه الأيام، حيث يسهم الجميع في محاربة فيروس (كورونا)، كل على طريقته».

وأضاف السويدي، في بيان صادر أمس، أن «المبدعين يتميزون بتحويل التحديات إلى فرص، وهو ما نساعدهم عليه من خلال تسخير الموارد المتاحة كافة، وتقديم جميع أوجه الدعم لهم وإيصال ابتكاراتهم إلى الشركات والجهات الحكومية».

أقنعة الوجه

ووفقاً للبيان، فإن مؤسِّسة شركة «3Dinova» والعضو في «in5»، ربا النشاش، التي تعمل في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد، تحولت من تصنيع الهدايا إلى التجهيزات الطبية، مع نمو الطلب على المعدات الطبية جراء انتشار فيروس «كورونا»، حيث تقوم بتصنيع نوع جديد من أقنعة الوجه الطبية للممرضات والأطباء، كما تصنع قبضات لأبواب المستشفيات، تتيح فتحها وإغلاقها بالكوع بدلاً من لمسها بالأيدي.

الواقع الافتراضي

وأشار البيان إلى أن تقنيات الواقع الافتراضي هي الأخرى كان لها دور كبير في مكافحة «كورونا»، خصوصاً إن استخدمت في مجال التدريب الطبي، وهو ما تقدمه شركة الاستشارات «منفرد»، المحتضنة في «in5»، حيث تعتزم حالياً طرح منصة تدريب غامرة لتمكين المعلمين من استضافة عروض تقديمية، واستخدام قاعات دراسية تضم طلاباً من أنحاء العالم.

وقالت المؤسِّسة والرئيس التنفيذي للشركة، الدكتورة سناء فريد، إن هذه التقنيات الغامرة (التفاعلية)، تسهم في تدريب المرضى والمتخصصين بالرعاية الصحية لكبح ومنع انتشار الأوبئة مثل «كورونا»، إضافة إلى توفير الوقت عبر تمكين مقدمي الرعاية الصحية من تصور شكل المستشفيات التي تبنى على عجل، حتى قبل إنشائها، وهو ما يرتقي بالرعاية الصحية المقدمة لاحقاً للمرضى.

«بلوك تشين»

إلى ذلك، تجري شركة «ليبر»، المحتضنة أيضاً في «in5»، محادثات مع شركات كبرى، وهيئات صحية حكومية، لاستخدام تكنولوجيا «بلوك تشين» لتخزين ومشاركة السجلات الطبية الكاملة للمريض، والتعرف عليه باستخدام قزحية عينه بدل بصمات الأصابع التي قد يتسبب استخدامها في نشر فيروس «كورونا»، وتستخدم من أجل ذلك تقنيات لا تلامسية بوساطة جهاز محمول يجري عمليات فحص القزحية، خلال عملية الرعاية الصحية بأكملها.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، سيد أبرار أحمد، إنه يمكن إنقاذ حياة الآلاف عند تجنب الأخطاء الطبية الناجمة عن نقص البيانات الصحية القابلة للتدقيق، مشيراً إلى أن النظام المعمول به لاستخدام هذه التقنية متوافق وقابل للتطوير مع كل نظم السجلات الطبية الإلكترونية (EMR)، وتطبيقات الرعاية الصحية في العالم.


فرص

تحظى الشركات المحتضنة في «in5» وأعضاؤها بإمكانية وصول استثنائية إلى الفرص الاستثمارية المتاحة، إضافة إلى الكثير من الدورات التوجيهية التي تركز على الاستدامة، فضلاً عن الجلسات التدريبية، وورش العمل التي يتم بثها عبر الإنترنت.

وتدير حاضنة «in5» ثلاثة مراكز للابتكار، هي «in5 للتكنولوجيا في مدينة دبي للإنترنت»، و«in5 للإعلام في مدينة دبي للإنتاج»، و«in5 للتصميم في حي دبي للتصميم».

وتتميز المراكز الثلاثة بمرافقها المتقدمة والمتخصصة، ومساحات العمل المشتركة، وغرف الاجتماعات والقاعات متعددة الأغراض، ومختبرات إعداد النماذج الأولية والطابعات ثلاثية الأبعاد والآلات العصرية، إلى جانب استوديوهات التعليم والإنتاج.

دبي أثبتت أنها الوجهة الأولى للمبدعين وريادة الأعمال.

طباعة