لمواجهة كوفيد-19 وتداعياته

الصكوك الوطنية تدعم "صندوق التضامن المجتمعي" بـ 700 ألف درهم



 استجابة لمبادرة صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19 التي أطلقتها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ساهمت الصكوك الوطنية بمبلغ 700 ألف درهم لدعم الجهود المبذولة للتخفيف من الآثار الناتجة عن فيروس كورونا المستجد، تماشياً مع القيم والواجب الإنساني تجاه أفراد المجتمع للتصدي لأية تحديات، ومن أجل ضمان تحقيق الأثر الأكبر للمساعدات الإنسانية ووصولها لمستحقيها.

وفي هذا الإطار، قال محمد قاسم العلي، الرئيس التنفيذي للصكوك الوطنية: "تعبر مبادرة صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد-19 التي أطلقتها دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، عن تكاتف الجهود وتضامنها وتكاملها في وقت استثنائي، وذلك عبر ترسيخها ثقافة الخير والبذل والعطاء على مختلف الأصعدة، حيث أتاحت هذه المبادرة الفرصة لنا جميعاً لدعم جهود قيادتنا الرشيدة ومساعيها لحماية المجتمع. لافتاً أن مساهمة الصكوك الوطنية تعكس النهج الأصيل لتلاحم وتكاتف المجتمع الإماراتي، مجسداً قيم العطاء والتعاون من خلال دعم الحملات الإنسانية المجتمعية.

وأضاف العلي، "الظروف الراهنة أكدت قوة العلاقة التي تجمع بين أفراد المجتمع في سبيل الحفاظ على النموذج التنموي والإنساني لدولة الإمارات، آملاً أن تسفر مساهمتنا في دعم الاحتياجات اللازمة بما يعود بالنفع على الفرد والمجتمع ككل لتجاوز التحديات الحالية".

وقد لقي الصندوق ومنذ الإعلان عن تأسيسه في مطلع أبريل الفائت، دعم ومساندة واسعة النطاق من قبل رجال الأعمال ومؤسسات ومصارف وغيرها من الجهات التي بادرت للمساهمة في دعم أهداف الصندوق.    
يذكر أن تأسيس صندوق التضامن المجتمعي الذي أطلقته دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي بالتنسيق مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية وأفراد المجتمع، جاء استجابة لتنامي الحرص المجتمعي على المساهمة في إنجاح جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد، (كوفيد 19)، وفي إطار الشراكة القائمة بين مؤسسات القطاع الحكومي ومؤسسات القطاع الخاص المختلفة وحرص مجتمع الأعمال على المشاركة في دعم الجهود الرامية للتخفيف من التداعيات الصحية والاقتصادية والمجتمعية المصاحبة لانتشار فيروس كورونا المُستجد، وتمكين أولئك الساعين لتقديم التبرعات من توجيه تبرعاتهم إلى وجهتها الصحيحة، وبما يعين على توحيد الجهود للتصدي لهذا الوباء، وتحقيقاً لرغبة الجمهور في رفع مستوى مساهمة الدعم المجتمعي، للوصول إلى أكبر أثر للمساعدات الإنسانية التي تساند الاحتياجات الطارئة.

طباعة