مركز "بانوراما" في أدنوك يحقق قيمة تجارية تفوق المليار دولار أمريكي

 أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، اليوم أن مركز التحكم الرقمي ’بانوراما‘ التابع لها استطاع تحقق قيمة تجارية تفوق المليار دولار أمريكي (3.67 مليار درهم) منذ افتتاحه منذ ثلاثة أعوام. ويعتبر مركز بانوراما جزءاً أساسياً من استثمارات أدنوك في مجال التكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي لرفع الكفاءة والارتقاء بالأداء وتمكينها من التكيف والاستجابة السريعة للتغيرات في ديناميكات الأسواق، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه تنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي.

 

ويوفر مركز التحكم الرقمي "بانوراما" التابع لأدنوك نافذة موحدة تعرض معلومات مباشرة تغطي كافة عمليات شركات المجموعة التي تضم 14 شركة ومشروعاً مشتركاً. وباستخدام نماذج تحليل ذكية ومنصات متطورة للذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة، يوفر مركز بانوراما وسيلة فعالة ودقيقة عن العمليات تتيح لأدنوك معرفة واقتراح أفضل الطرق والوسائل التي تضمن الاستغلال الأمثل للأصول.

 

وبالإضافة إلى القيمة التجارية التي حققها خلال السنوات الماضية، أثبت مركز التحكم الرقمي "بانوراما" أنه يمثل أحد  الأصول المهمة لأستمرارية أعمال أدنوك خلال الفترة الحالية التي تشهد انتشار فيروس كوفيد-19، فبحكم دوره في توفير بيانات وتحليلات مباشرة وموثوقة ونماذج محاكاة وسيناريوهات مفترضة، يلعب المركز دوراً محورياً في خطط أدنوك لاستمرارية أعمالها عبر مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز.

 

و قال عبد الناصر المغيربي، نائب رئيس أول وحدة الأعمال الرقمية في أدنوك: "تتضح اليوم أهمية دمج واعتماد التكنولوجيا الرقمية في الأعمال أكثر من أي وقت مضى، فقد أسهمت استثمارات أدنوك المستمرة  في التحول الرقمي على مدار السنوات الثلاث الماضية في تعزيز مرونتنا وقدراتنا على التكيف والاستجابة مع تغيرات مشهد الطاقة العالمي، حيث يمثل مركز التحكم الرقمي ’بانوراما‘ في أدنوك نافذة  تعرض معلومات مباشرة تتيح لنا رصد ومراقبة جمع نشاطاتنا وأعمالنا وضمان سرعة الاستجابة والوصول إلى المعلومات، والاستفادة من فرص التكامل والدمج  بين أعمالنا في  مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز، وهذه بلاشك عوامل رئيسية مطلوبة لاتخاذ قرارات ذكية فورية تتعلق بالأعمال".

يعد مركز التحكم الرقمي "بانوراما" إحدى مبادرات التحول الرقمي العديدة التي تقوم بها شركة أدنوك لاعتماد أحدث التقنيات المتطورة عبر مختلف مجالات ومراحل أعمالها في قطاع النفط والغاز. وتشمل كذلك المبادرات الرقمية الأخرى للشركة مركز "ثمامة لدراسة المكامن البترولية"، الذي يستخدم التحليلات الذكية ومنصات الذكاء الاصطناعي، وتقنيات التعرف على أنماط وأشكال الصخور، وتقنيات الصيانة التنبؤية، وحساب الموارد الهيدروكربونية القائم على "سلسلة الكتل" (بلوك تشين)، وغيرها من التقنيات لتعزيز العمليات في المكامن البترولية في باطن الأرض ودعم اتخاذ القرار وتحسين خطط تطوير الحقول وتقليل وقت الحفر.

طباعة