دبي تستضيف 5353 مشروعاً مُداراً عبر الإنترنت و«التواصل الاجتماعي»

%179 نمواً في رخصة «تاجر» خلال الربع الأول

اقتصادية دبي: رخصة «تاجر» تدعم نمو التجارة الإلكترونية. أرشيفية

تشهد رخصة «تاجر»، التي أطلقها قطاع التسجيل والترخيص التجاري باقتصادية دبي في 2017، لتمكين الأنشطة التجارية عبر الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي، اهتماماً متزايداً من قبل الشركات الناشئة في دبي.

وخلال الربع الأول من العام الجاري، تم إصدار 943 رخصة «تاجر» جديدة، بنمو قدره 179%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وعلاوة على ذلك، تم إصدار 102 رخصة في شهر أبريل الماضي، ليبلغ العدد الإجمالي لرخص «تاجر» الصادرة عن اقتصادية دبي حتى الآن، 5353 رخصة، ما يعكس تنامي زخم التسوق الإلكتروني في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بحسب بيان صادر عن اقتصادية دبي، أمس.

النمو الإيجابي

وتسهم رخصة «تاجر» بدعم النمو الإيجابي للتجارة الإلكترونية في الإمارات، وتشجيع أعداد متزايدة من المستهلكين على التسوق الإلكتروني، كما تُمكّن الشركات من مواجهة التحديات خلال الظروف الاستثنائية والتداعيات الناجمة عن تفشي جائحة «كورونا»، لاسيما أنها تعد إطاراً تنظيمياً معتمداً من اقتصادية دبي، لتأسيس وقيادة الأعمال عبر الإنترنت وضمان استدامتها.

ووفرت رخصة «تاجر» فرصاً جديدة للعديد من الأنشطة المبتكرة والقطاعات الناشئة، من خلال إيجاد حلول موثوقة للشركات الناشئة الطموحة والروّاد الشباب، والتسهيلات الضرورية لمزاولة الأعمال بطريقة قانونية للدخول إلى الأسواق، واختبار منتجاتها وخدماتها الجديدة من خلال طرحها على المستهلكين، وتحفيزها على التوسع.

وتصدرت مجموعة «تكنولوجيا المعلومات» التي تضم 17 نشاطاً، قائمة المجموعات في رخصة «تاجر»، الصادرة من يناير إلى مارس 2020، تليها «الأزياء والموضة» بـ33 نشاطًا، ومن ثم «الخدمات الشخصية والتجارية الأخرى» بـ13 نشاطاً، في حين استحوذت مجموعة «الحفلات» على ثمانية أنشطة، و «تحضير الطعام» على سبعة أنشطة.

87 مجموعة

ويصل إجمالي المجموعات المشمولة في رخصة «تاجر» إلى 87 مجموعة متنوعة، بينما يمكن إضافة 10 أنشطة إلى الرخصة الواحدة، شريطة أن تكون متناسقة ضمن فئة النشاط، ويتصدر نشاط «خدمات التدريب لتطوير أسلوب الحياة» قائمة الأنشطة المرخصة منذ إطلاق الرخصة، يليه نشاط «خدمات التسويق عبر قنوات التواصل الاجتماعي»، و«خدمات إدارة المشاريع»، و«إدارة التسويق»، و«البوابات الإلكترونية».

سيدات الأعمال

واكتسبت رخصة «تاجر» اهتماماً كبيراً بين سيدات الأعمال، واستحوذن على 60% من التراخيص الصادرة حتى الآن، ما يؤكد دورها في تمكين رائدات الأعمال للاستفادة من القنوات المبتكرة لإطلاق مشروعاتهن بنجاح. وأسهم هذا الحل المبتكر الذي تقدمه اقتصادية دبي في تمكين الشركات من مواجهة التحديات الناجمة عن الظروف الحالية، وتحقيق الاستفادة القصوى منها من أجل استدامة واستمرارية الأعمال.

وتسعى اقتصادية دبي من خلال الرخصة إلى تنظيم عملية ممارسة الأعمال إلكترونياً وتسهيلها، إضافة إلى تمكين الشركات من التواصل مع المتعاملين وتعزيز النمو على حد سواء.


لا مخالفات أو إغلاقات

أفاد قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي بأنه نفذ حملة تفتيش جديدة على المحال والمنشآت التجارية، المسموح لها بممارسة أنشطتها خلال المرحلة الحالية من خطة إعادة فتح الأسواق في الإمارة.

وأكد أن الحملة التفتيشية لم تسفر عن أي مخالفات أو عمليات إغلاق لمحال أو منشآت تجارية، في حين تم التنبيه على 14 منشأة فقط، لعدم وجود ملصقات التباعد الجسدي.

ولفت إلى أن عدم وجود أي مخالفات أو عمليات إغلاق، يؤكد حجم التزام المنشآت التجارية بالتدابير الاحترازية الخاصة بالحد من انتشار فيروس «»كورونا» (كوفيد-19)، مثل لبس الكمامات والتباعد الجسدي، وفتح غرف القياس، وعدم القيام بعروض ترويجية غير مسموح بها في مرحلة إعادة فتح الأسواق، مشيراً إلى أن إجمالي المحال المستوفية للاشتراطات والتدابير الاحترازية، بلغ 474 محلاً.

وخلال عملية التفتيش في الأسواق المفتوحة، وصل عدد المحال المستوفية للشروط والتدابير الاحترازية إلى 394 محلاً، دون إغلاق أو مخالفة أو تنبيه أي محل.

وتركزت الحملة التفتيشية على المحال الموجودة في نايف، السطوة، الرفاعة، الضغاية، أبوهيل، الراشدية، القصيص، الكرامة، محيصنة، سوق الذهب، فريج المرر.

كما فتش فريق العمل الميداني على أربعة مراكز تجارية، في منطقة ديرة، وأسفر التفتيش عن 14 تنبيهاً لعدم وجود ملصقات التباعد الجسدي، وعدم وجود أي مخالفات، فيما بلغ عدد المحال المستوفية للاشتراطات والتدابير الاحترازية 80 محلاً.

دبي - الإمارات اليوم

عضوية غرفة دبي

تمنح رخصة «تاجر» العضوية في غرفة تجارة وصناعة دبي، للأنشطة التجارية والمزايا الأخرى، بما في ذلك التسهيلات المصرفية، والحصول على رمز العميل الجمركي لتسهيل الاستيراد والتصدير عبر dubaitrade.ae، وخدمات التوظيف المؤقت، والمشاركة في المعارض والمؤتمرات والورش التدريبية، وعرض المنتجات في نقاط البيع الاستهلاكية، وتوفير مساحة عمل.

60 %

من التراخيص الصادرة استحوذت عليها سيدات الأعمال.

مجموعة «تكنولوجيا المعلومات» تصدّرت قائمة المجموعات في رخصة «تاجر».

طباعة