إغلاق 26 محلاً في اليوم الثاني من إعادة فتح الأسواق بدبي

أغلقت اقتصادية دبي، في اليوم الثاني من إعادة فتح الأسواق، 26 محلاً، بجانب التنبيه على 234 منشأة تجارية ومخالفة 14 محلاً أخر، بسبب عدم إلتزامهم بالتدابير الاحترازية الخاصة بالحد من انتشار فيروس "كورونا" المستجد، مثل ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي، وفتح غرف القياس، والقيام بعروض ترويجية غير مسموح بها في مرحلة إعادة فتح الأسواق.

وخلال عملية التفتيش في الأسواق المفتوحة، وصل عدد المحال المستوفية للشروط والتدابير الاحترازية نحو 165 محلاً، في حين تم تنبيه 150 محلاً، وإغلاق 26 محل آخر، إلى جانب مخالفة ثمانية محال تجارية أخرى.

وركزت الحملات التفتيشية على المحال المتواجدة في القوز، والنخيل، والمدينة العالمية، وهور العنز، والسطوة، والرفاعة، والسوق الكبير، والكرامة، والقصيص، والنهدة، وفريج المرر، والورقاء، والراشدية، والمطينة، وأبوهيل، وجميرا، والوصل، ورأس الخور.
 
وتنوعت الأنشطة التجارية للمحال المخالفة للقوانين، لتشمل أنشطة بيع الأثاث المستعمل، والتجارة العامة، وتجارة الكهربائيات، وتخليص المعاملات، والخدمات الفنية، والخياطة والتطريز، وتجارة الهواتف المتحركة، وبيع اللحوم، وتجارة الأكياس البلاستيكية، وتجارة الأقمشة والمنسوجات، وتأجير السيارات، وتجارة الالكترونيات، وبيع قطع غيار السيارات، وبيع الحلويات، والبقالة.

إلى ذلك، نفذ فريق العمل الميداني لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك عمليات تفتيش على ثمانية مراكز تجارية، في منطقة ديرة، وبردبي، أسفر عنها 84 تنبيهاً، بسبب عدم وجود ملصقات التباعد الجسدي، وعدم ايقاف تطبيق سياسة الاستبدال والاسترجاع، فضلا عن مخالفة ستة محال، بسبب فتح غرف القياس والقيام بعروض ترويجية في هذه الفترة.

وامتدت حملة اقتصادية دبي على مدار ساعات عمل السوق من الفترة الصباحية حتى ساعة إغلاق الأسواق.

وتوجه اقتصادية دبي التجار بالالتزام بالتدابير الاحترازية مثل إرتداء الكمامات والقفازات وتطبيق مبادئ التباعد الجسدي وعدم ممارسة الأعمال في الأسواق أثناء ساعات التعقيم الوطني، حيث يتوجب على المحال الإغلاق باستثناء الأنشطة المسموح لها ممارسة العمل على مدار 24 ساعة حسب التعاميم السابقة.

ودعت المستهلكين بالإبلاغ عن أي حالات أو ظواهر سلبية مخالفة للتدابير الاحترازية عبر تطبيق "مستهلك دبي" أو بالاتصال على الرقم: 600545555 أو عبر الموقع الالكتروني: http://consumerrights.ae. 
 
 
طباعة