بالتزامن مع إدراجها في «بورصة لندن»

إدراج سندات بـ 7 مليارات دولار في «أبوظبي للأوراق المالية»

استراتيجية أبوظبي متوسطة الأجل تهدف إلى تعزيز هيكل رأسمال الإمارة. تصوير: إريك أرازاس

بدأ سوق أبوظبي للأوراق المالية اعتباراً من أمس، إدراج السندات العالمية متوسطة الأجل الصادرة عن إمارة أبوظبي بقيمة سبعة مليارات دولار من ثلاث فئات، وفق أحكام التسعير المحددة، وذلك بالتزامن مع إدراج السندات في «بورصة لندن».

وتشمل فئات السندات الحكومية التي جرى إدراجها، سندات بقيمة ملياري دولار بفائدة ثابتة 2.5% تستحق عام 2025، وسندات بقيمة ملياري دولار بفائدة ثابتة 3.125% تستحق في عام 2030، وسندات بقيمة ثلاثة مليارات دولار بفائدة ثابتة 3.875% تستحق عام 2050.

وكانت عملية طرح السندات حققت نجاحاً كبيراً، إذ تجاوز سجل الطلبات عليها 45 مليار دولار، أي أكثر بنحو 6.3 مرات من حجم المعروض للإصدار من أكثر من 100 حساب فريد، ليشكل ذلك رقماً قياسياً لأبوظبي.

ويأتي طرح السندات السيادية متعددة الشرائح من قبل أبوظبي، جزءاً من استراتيجية الإمارة متوسطة الأجل، والتي تهدف إلى تعزيز هيكل رأسمال الإمارة، والاستفادة من مصادر التمويل المتنوعة، خصوصاً في ظل محافظتها على تصنيف ائتماني متميز.

وأظهرت الحيثيات التي رافقت طرح السندات مدى الإقبال التي حظيت به من أكبر الصناديق السيادية العالمية، ما عكس الثقة الكبيرة في القدرات الاقتصادية والمالية لإمارة أبوظبي.

يشار إلى أن إمارة أبوظبي نجحت أيضاً خلال سبتمبر 2019، في طرح إصدار سندات سيادية متعددة الشرائح بقيمة إجمالية بلغت 10 مليارات دولار، توزّعت على ثلاث شرائح: شريحة أولى بمبلغ ثلاثة مليارات دولار تستحق في عام 2024، وشريحة ثانية بمبلغ ثلاثة مليارات دولار تستحق في عام 2029، وشريحة ثالثة بمبلغ أربعة مليارات دولار تستحق في عام 2049.


45

مليار دولار إجمالي ما حققته عملية طرح السندات السيادية.

طباعة