%60 نمواً في مستخدمي قنوات «الإمارات دبي الوطني» الرقمية

أحمد القاسم: «ينبغي للابتكار الرقمي أن يعود بفوائد ملموسة على أعمال عملائنا».

أعلن قسم الخدمات المصرفية للشركات في بنك الإمارات دبي الوطني، أن نسبة تزيد على 70% من قاعدة المتعاملين معه أصبحت تزاول نشاطها عبر منصته الرقمية: «سمارت بيزنس»، وبوابته الرقمية «سمارت تريد»، وذلك في ضوء حرص الشركات على الالتزام بتوجيهات البقاء في المنزل.

وأضاف القسم في بيان أمس، أنه شهد نمواً بنسبة 60% عن الشهر السابق في معدلات اعتماد القنوات الرقمية، نتيجة لإقبال عملاء المعاملات المصرفية الحاليين والجدد على استخدام القنوات الرقمية لإدارة معاملاتهم النقدية، وتلبية احتياجاتهم المتعلقة بإدارة النقد والتمويل التجاري.

وأكد أن 96% من مدفوعات القسم تجري الآن معالجتها عبر القنوات الرقمية، لافتاً إلى أن المدفوعات عبر «سمارت بيزنس»، وخدمات «سمارت تريد»، وخدمة إيداع الشيكات عن بُعد، تُعد أبرز ثلاث خدمات يستفيد منها المتعاملون.

وقال نائب رئيس تنفيذي أول ورئيس الأعمال المصرفية للشركات والمؤسسات لدى بنك الإمارات دبي الوطني، أحمد القاسم: «تأتي الخدمات المصرفية المبتكرة التي نوفرها للشركات انطلاقاً من قناعتنا بأن الابتكار الرقمي ينبغي أن يعود بفوائد ملموسة على أعمال المتعاملين، عبر دعم أهدافهم وتعزيز الكفاءة التشغيلية لعملياتهم».

وأشار إلى حرص الشركات التي تتخذ من الدولة مقراً لها، على تعزيز استمرارية أعمالها عبر الاستجابة لظروف السوق المتغيرة التي فرضتها أزمة «كوفيد-19»، من خلال اعتماد الوسائل الرقمية لإنجاز أعمالها.

طباعة