شراء استباقي لتحسّن الأوضاع يرفع مؤشرات الأسواق

الأسهم المحلية تربح 19.4 مليار درهم في جلسة بداية الأسبوع

سوق دبي المالي أغلق مرتفعاً بنسبة 3.47%. تصوير: أشوك فيرما

سجلت أسواق المال المحلية ارتفاعات قوية خلال جلسة بداية الأسبوع، والأولى خلال شهر رمضان، فيما حققت القيمة السوقية للشركات المدرجة مكاسب يومية بقيمة 19.4 مليار درهم، منها 14 مليار درهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية، والبقية في سوق دبي المالي.

وبحسب بيانات السوقين، أغلق سوق دبي المالي أمس مرتفعاً بنسبة 3.47% عند مستوى 1957 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 337 مليون درهم.

وارتفعت أسهم 29 شركة من أصل 31 شركة تم تداولها، بينما انخفضت أسهم شركتين.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، ارتفع المؤشر العام بنسبة 2.93% عند مستوى 4182 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 122 مليون درهم.

إلى ذلك، قال الخبير في أسواق المال، جمال عجاج، إن «أداء السوقين جاء مفاجئاً للجميع في أول جلسة من شهر رمضان، حيث ارتدت جميع الأسهم بلا استثناء»، عازياً السبب إلى اقتناع المستثمرين بجدوى الدخول والشراء، خصوصاً مع وصول الأسعار إلى مستويات جاذبة للاستثمار، وعدم وجود أفق قريب لانتهاء أزمة «كورونا».

وأضاف أن «الجميع لديه تفاؤل بتحسّن الأوضاع لذا جاء الشراء استباقياً لاقتناص الفرص»، لافتاً إلى أن «نفسية المتعاملين كانت لها دور كبير في أداء السوق الإيجابي خلال جلسة أمس».

من جانبه، قال الخبير في أسواق المال، عبدالقادر شعث، إن «أداء أسواقنا المحلية منذ أكثر من أسبوع يخالف نظيرتها الخليجية والعالمية، وهذا مؤشر جيد عن فك الارتباط»، موضحاً أن «وجود عمليات شراء كبيرة تمت في جلسة أمس من قبل صنّاع السوق والمؤسسات، شجعت الأفراد على الدخول ما أدى إلى ارتفاعات قوية جاءت عكس المتوقع».

 

طباعة