"أبوظبي التجاري" ومصرف الهلال يدعمان مسيرة التعلم عن بعد بـ4 ملايين درهم


 أعلن بنك أبوظبي التجاري ومصرف الهلال بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، عن تقديم مجموعة بنك أبوظبي التجاري الدعم اللازم لمبادرة التعلم عن بعد التي أطلقتها الوزارة أخيراً لضمان استمرارية عملية التعليم، وذلك من خلال المساهمة بمبلغ أربعة ملايين درهم بهدف توفير حواسيب محمولة للطلبة، تماشياً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة التي تعتمد التعليم أساس الريادة.
من ناحيتها أثنت وزارة التربية والتعليم  على هذه اللفتة الكريمة وما تحمله من معان وطنية وتختزله من مسؤولية مجتمعية، وتكاتف على المستوى الوطني من قبل القطاع المصرفي بالدولة، دعما لتطور واستمرارية العملية التربوية، مشيرة إلى أن مجموعة بنك أبوظبي التجاري تقدم نموذجا وطنيا رائدا وداعما لقطاع التعليم، وهي شريك استراتيجي للوزارة، ونفخر بهذه الشراكة المتميزة.
وتأتي هذه المُبادرة من منطلق حرص بنك أبوظبي التجاري على الالتزام بمسؤوليته المجتمعية، حيث تعكس مبادرة دعم التعلم عن بُعد التعاون المُشترك مع المؤسسات الحكومية والخاصة لتقديم الدعم الكامل للقطاع التربوي تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة في بناء أجيال متعلمة، تساهم في تعزيز المكتسبات والبناء عليها، وترفد الوطن بالمزيد من العقول الوطنية الماهرة القادرة على تحقيق  طموحات وتطلعات الوطن.

طباعة