مرافق عالمية المستوى وحلول دولية معتمدة لشحن الأدوية والبضائع سريعة التلف

طيران الإمارات.. أكبر ناقلة دولية للشحن الجوي بين قارات العالم الست

الإمارات للشحن الجوي تقدم خدماتها في 155 وجهة.

أزاد عيشو - دبي
تعد الإمارات للشحن الجوي، قسم الشحن التابع لطيران الإمارات، أكبر ناقلة دولية للشحن في العالم حيث تقدم خدماتها في 155 وجهة عبر قارات العالم الست، ونقلت خلال السنة المالية 2018-2019 نحو 2.7 مليون طن من الشحنات. وتستخدم الناقلة الطاقة التي توفرها طائرات الأسطول البالغ عددها حالياً 269 طائرة حديثة، بما في ذلك 11 طائرة بوينج 777F تصل الطاقة الاجمالية للطائرة الواحدة منها بين 100 و120 طناً للحمولة الواحدة، وتدير الإمارات للشحن الجوي محطتي شحن حديثتين في مركزها الرئيس بدبي، وقد طورت حلولاً متخصصة تلائم مختلف الصناعات.

وتتعاون "الإمارات للشحن الجوي" بشكل وثيق مع المتعاملين وشركاء سلاسل التوريد لابتكار حلول شحن متخصصة تلبي احتياجات ومتطلبات مختلف الصناعات. وأطلقت الناقلة عدداً من الحلول التي ساهمت في ترسيخ معايير جديدة لصناعة الشحن الجوي. وتوفر مرافق وتجهيزات شحن مبرد ضخمة في مركزي "الإمارات سكاي سنترال" بدبي لنقل المنتجات الحساسة للحرارة، مثل الأدوية والمنتجات سريعة العطب.

وتوفر الناقلة مجموعة واسعة من حلول الشحن المعتمدة دولياً من قبل الهيئات المتخصصة، وواصلت الإمارات للشحن الجوي خلال عام 2019 طرح منتجات متخصصة تلبي احتياجات مختلف قطاعات الصناعة، فقد أطلقت «إيميريتس ديليفرز»، وهي منصة جديدة للتجارة الإلكترونية تتيح للمستهلكين، من الأفراد والشركات الصغيرة، شراء المنتجات من أي متجر للبيع بالتجزئة عبر الإنترنت وتسليمها في الإمارات.

وكشفت الإمارات للشحن الجوي في 2019 النقاب عن منشأة جديدة للمناولة مخصصة لشحنات الأدوية في مطار شيكاغو، الذي يعد واحدة من أهم محطات نقل الأدوية ضمن شبكة الناقلة العالمية، وتتميز المنشأة، المعتمدة بموجب معايير الاتحاد الأوروبي للمناولة الجيدة، بمناطق للاستلام والتسليم يمكن التحكم بدرجة حرارتها، وتكديس وتفريغ شحنات الأدوية، والتخزين والوصول المباشر إلى ساحة الطائرات.

كما تم افتتاح «الإمارات سكاي فارما» أحدث منشأة للإمارات للشحن الجوي، مخصصة لمناولة الأدوية الحساسة للحرارة من قبل الإمارات للشحن في مطار دبي الدولي وفي مطار آل مكتوم والمنشاة جزء من توسعة جديدة مساحتها 11 ألف متر مربع لمحطة الإمارات سكاي سنترال في مطار دبي الدولي بتكلفة 600 مليون درهم تضاف إلى 700 مليون درهم حجم استثمار الإمارات للشحن الجوي في مطار آل مكتوم ليصل مجمل الاستثمار إلى 1.3 مليار درهم.
وتضم منشأة "الإمارات سكاي فارما" منطقتين يمكن التحكم بدرجة حرارتهما (2- 8 درجات مئوية، و15- 25 درجة مئوية)، و88 موقعاً مكيف الهواء ضمن نظام منصات المناولة الآلي، و5 أرصفة مكيفة الهواء لتفريغ وتحميل البضائع في الشاحنات.

وجدد الاتحاد الأوروبي منح اعتماد تلبية ممارسات التوزيع الجيد GDP للأدوية لعمليات الإمارات للشحن الجوي في دبي، ولعمليات النقل بالشاحنات على مدار الساعة بين مركزي الناقلة في مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي، وذلك عقب تدقيق صارم من معهد فيريتاس، وتدير الإمارات للشحن الجوي أكبر مركزي شحن في العالم حاصلين على الاعتماد الأوروبي لممارسات التوزيع الجيد تزيد مساحتهما على 8000 متر مربع. ونقلت خلال السنة المالية المنقضية، التي اختتمت في 31 مارس 2019، أكثر من 75 ألف طن من الأدوية عبر شبكة خطوطها العالمية.

ويضمن "إيميريتس فريش" احتفاظ الفواكه والخضروات الطازجة والمنتجات الأخرى بنضارتها خلال الرحلة من المصدر إلى وجهتها النهائية. ويدعم هذا المنتج قوة أسطول الإمارات للشحن الجوي الحديث ومعدات مبتكرة بما في ذلك الحاويات المبردة والأغلفة البيضاء، بالإضافة على البنية التحتية الحديثة التي تضم مرافق حديثة في دبي. وقد نقلت الإمارات للشحن الجوي خلال السنة المالية الماضية أكثر من 400 ألف طن من المنتجات سريعة العطب عبر العالم.

وتشغل الإمارات للشحن الجوي رحلات شحن منتظمة إلى أكثر من 40 وجهة عالمية كل أسبوع، بالإضافة إلى تشغيل رحلات شحن عارضة (تشارتر) حسب الطلب.
عززت الإمارات للشحن الجوي التزامها الثابت "التسليم حسب الوعد" منذ عام 2018، بتطبيق إطار الشحن Cargo iQ. فقد أنشأت الناقلة "مركز مراقبة عمليات الشحن" COCC الذي يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لمراقبة حركة الشحنات عبر محطات محددة مسبقاً من القبول إلى التسليم. وراقبت الإمارات للشحن الجوي في عام 2019 أكثر من 1.5 مليون شحنة وفق نظام Cargo iQ لضمان نقل البضائع التي لها تأثير مباشر على حياة الناس في جميع أنحاء العالم، وتسليمها في الوقت المحدد.

طباعة