تشمل عملاء المصرف من أفراد وشركات

    «أبوظبي الإسلامي»: حزمة إجراءات للتخفيف من تداعيات «كورونا»

    «المصرف» سيرسل رسائل نصية للمتعاملين عن كيفية الاستفادة من الإجراءات. أرشيفية

    أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية، عن إطلاقه حزمة تسهيلات من شأنها التخفيف عن كاهل المتعاملين، الذين تأثروا بتداعيات فيروس كورونا المستجد، وتشمل هذه الإجراءات عملاء المصرف من الأفراد والشركات.

    وبالنسبة للمتعاملين من الأفراد، سيقوم المصرف بتأجيل دفعة السداد الشهرية لشهر أبريل من عام 2020 عن التمويلات الشخصية، لتمكين المتعاملين من ضبط ميزانياتهم وإدارة نفقاتهم على نحو أفضل خلال الفترة المقبلة، وعلى المتعاملين المتأثرين من تداعيات الفيروس، ومن الحاصلين عل تمويلات شخصية، التواصل مع المصرف لبحث الحلول وتقديم الدعم اللازم لهم، بالتماشي مع قرارات المصرف المركزي.

    وابتداء من الأول من أبريل، سيحصل العملاء على استرجاع نقدي بقيمة 5% على المشتريات الخاصة بالمواد الغذائية وعلى فواتير الخدمات، عند استخدام بطاقات المصرف لفترة ثلاثة أشهر. وسيقدم المصرف لعملائه فرصة الاستفادة من برنامج لتقسيط دفعات البطاقات المغطاة على ستة أشهر من دون أي رسوم إضافية، وإمكانية تقسيط الرسوم المدرسية لمدة 12 شهراً من دون رسوم إضافية، أو الحصول على استرجاع نقدي بنسبة 5% عند دفع الرسوم المدرسية بالبطاقة المغطاة. كما يعتزم المصرف تقديم الدعم الإضافي لمن يواجهون صعوبات مالية، وذلك من خلال زيادة حد البطاقة المغطاة بشكل مجاني. وللعملاء الراغبين في الحصول على تمويل عقاري سيقدم المصرف خصماً بنسبة 5% على الدفعة الأولى.

    وبالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة من المتعاملين، يعتزم المصرف تقديم خصم بنسبة 50% من رسوم التحويل الإلكتروني، ورسوم الحصول على دفاتر الشيكات. ويشجع المصرف كل عملائه من الشركات الصغيرة والمتوسطة على التواصل مع مديري العلاقات الخاصة بهم، لقياس مدى تأثير تداعيات الفيروس عليهم وتحديد الدعم المطلوب لاحتواء أي اضطرابات متعلقة بالتدفق النقدي للشركات، والحفاظ على سير أعمالها.

    وفي ما يخص الشركات الكبيرة، فإن المصرف سيقدم الدعم اللازم لكل العملاء من الشركات، بالتماشي مع قرارات المصرف المركزي، ويقوم فريق العمل بالتواصل مع العملاء والبحث معهم عن حلول واحتمالات لمساندتهم في هذه الفترة.

    وقال الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي، مازن منّاع: «أطلق المصرف هذه المبادرات تماشياً مع قرار المصرف المركزي، الرامي إلى دعم الاقتصاد الوطني، وإننا ندرك تماماً مدى القلق الذي يسيطر على المتعاملين في ظل هذه الظروف الراهنة، لكننا نطمئن الجميع بأن أسرة المصرف، متمثلة في الموظفين وشبكة الفروع وفريق خدمة المتعاملين، ملتزمة بدعمهم وخدمتهم». وأضاف: «في إطار جهودنا للحدّ من تداعيات انتشار هذا الفيروس، نشجّع متعاملينا على الاستفادة من القنوات الرقمية للمصرف لإتمام تعاملاتهم، وذلك من خلال المنصة الإلكترونية للمصرف عبر الإنترنت، بالإضافة إلى تطبيق المصرف للهاتف المتحرك، أما إذا لزم الأمر فإن فروعنا مفتوحة، وعلى أتم استعداد لخدمة متعاملينا وإتمام تعاملاتهم، إذ قمنا باتخاذ كل الإجراءات الاحترازية اللازمة حول نظافة الفروع وتعقيمها، لضمان السلامة والصحة لموظفينا ومتعاملينا على حد سواء». وسيبدأ المصرف تطبيق الإجراءات الخاصة بالبطاقات المغطاة ابتداء من الأول من أبريل، حيث سيقوم بإرسال رسائل نصية للمتعاملين عن كيفية الاستفادة من هذه الإجراءات.


    تأجيل دفعة السداد الشهرية لأبريل عن التمويلات الشخصية.

    طباعة