تأخر حوالات وراء تدخل "المركزي" في "الإمارات العربية المتحدة للصرافة"

"المركزي" قرر الإشراف على إدارة عمليات "مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة".

كشف مصدر مطلع " أن قيام المصرف بالإِشراف على عمليات مركز الإمارات العربية المتحدة للصرفة "يو إيه إي إكستشجانج "ووقف أية تعاملات معه يرجع إلى صعوبات مالية في المجموعة التي تضم مستشفيات معروفة ومراكز طبية بجانب مركز الصرافة حيث شكا عملاء إلى المصرف المركزي تأخر حولاتهم المالية التي تمت من خلال الفروع المنتشرة في أنحاء الدولة لأكثر من 20 يوما .

وأكد المصدر لـ"الإمارات اليوم" أن المجموعة التي تضم أكثر من 100 فرع على مستوى الإمارات تعاني نقصا حادا في السيولة دفعها للبحث عن ممولين خارجيين ، مشيرا إلى أن مركز الإمارات العربية للصرافة قال قبل عدة أيام أنه سيتوقف مؤقتا عن أنشطة صرف العملات بسبب " مشكلات فنية " على حد وصفه  لكن خلال اليومين الماضيين تكشف الوضع أكثر واتضح أن الشركة الأم تسعى إلى تعيين شركة استشارات تتولى أمور إعسارها.

يشار أن مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي قال في بيان له مساء أمس " أنه قرر الإشراف على إدارة عمليات "مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة" ذ.م.م. بموجب الصلاحيات الممنوحة له في المرسوم بقانون اتحادي رقم 14 لسنة 2018.  

وتوقّف "مركز الإمارات العربية المتحدة للصرافة" ذ.م.م. بموجب قرار المركزي عن قبول معاملات جديدة في جميع فروعه وعبر المنصات الإلكترونية التابعة له، باستثناء عمليات نظام حماية الأجور والتي ستتابع عملياتها حتى إشعار آخر. وحرصاً منه على حماية المستهلكين، طلب المصرف المركزي الصرافة بتسوية أية تحويلات مالية عالقة أو معاملات متأثرة بهذا الوضع.

طباعة