تمنحه للجهات الأسرع في الخدمات الرقمية

«دبي الذكية» تطلق ختم «100% لاورقية»

عائشة بن بشر: «(المبادرة) تأتي ضمن مبادرات ومشروعات (دبي الذكية)، في مسار التطوير الحكومي».

أعلنت دائرة دبي الذكية، أمس، إطلاق مبادرة ختم «100% لاورقية»، التي تهدف إلى منح الجهات الحكومية، التي أنجزت تنفيذ «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية» بنسبة 100% ختماً، يكون علامة فارقة تبين تحولها بشكل كامل إلى جهات ذات خدمات وعمليات رقمية ولاورقية.

وأفادت «دبي الذكية»، في بيان، بأنها تسعى، من خلال المبادرة، إلى تقدير جهود الجهات في مسيرة تنفيذ الاستراتيجية، والتي نجحت في أن تقدم خدماتها من خلال القنوات الرقمية بالكامل، مدعومة ببيئة داخلية رقمية، تعمل على تحقيق مستويات عالية من الكفاءة والفاعلية. وتصنف مبادرة ختم «100% لاورقية» جهود الجهات الحكومية، وفقاً للجهود المطلوبة لتحولها إلى رقمية بشكل كامل من خلال حجم استهلاك الورق، عبر ثلاث أنواع، هي: الجهات الكبيرة، والمتوسطة، والصغيرة.

ويقدم الختم للجهات، التي حققت نسبة 100% في إنجازها لـ«استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية»، وضمن الفئة التي تنتمي لها فقط.

وسيتم الإعلان عن نتائج الجهات بشكل نصف سنوي، وتقليد الختم للجهات التي وصلت إلى النسبة بناءً على ذلك.

وقالت مدير عام «دبي الذكية»، الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، إن مبادرة ختم «100% لاورقية» تأتي ضمن مبادرات ومشروعات «دبي الذكية»، في مسار التطوير الحكومي المنبثق عن المسارات التنموية لمجلس دبي، كما تواكب سعي «دبي الذكية» الحثيث لتسريع وتيرة التحول الرقمي لحكومة دبي، لتحقيق مستهدفات «استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية»، والمتمثلة في تحويل جميع المعاملات الحكومية الداخلية، ومعاملات الحكومة مع المتعاملين، لتصبح رقمية ولاورقية، بحلول ديسمبر 2021.

وأضافت: «نهدف من خلال مبادرة ختم (100% لاورقية)، إلى تقدير جهود الجهات الرائدة، التي شكلت علامة فارقة في إنجاز أهداف (استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية)، وعملت على تحقيق الكفاءة والفاعلية في العمل الحكومي، عبر تبني المزيد من الحلول الرقمية للعمليات والخدمات، التي عززت سعادة المتعاملين، وكرست ريادة الإمارة بمجال الحكومة الرقمية المتكاملة».

توفير مليار ورقة

تسعى استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية إلى توفير أكثر من مليار ورقة، تستخدم في حكومة دبي كل عام، ما ينقذ 130 ألف شجرة.

وإضافة إلى ذلك، سيوفر سكان وزوار دبي 40 ساعة للشخص الواحد في السنة، وأكثر من 900 مليون درهم، كانت ستنفق على المعاملات الورقية.

طباعة