البنك يقدم تمويلات للتجارة الحلال

    «ماي بنك» الماليزي.. الخامس على مستوى العالم من حيث الأصول

    داتو محمد رفيك ميركان: «البنك يعمل في ماليزيا وسنغافورة وإندونيسيا، وتمتد عملياته إلى الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا».

    قال الرئيس التنفيذي لمصرف «ماي بنك الإسلامي»، داتو محمد رفيك ميركان، للصحافيين خلال افتتاح فرعه الأول في مركز دبي المالي العالمي، إن «(ماي بنك) هو أكبر بنك إسلامي في ماليزيا وجنوب شرق آسيا من حيث الأصول التي تبلغ أكثر من 57 مليار دولار، كما أنه يحتل المركز الخامس على مستوى العالم من حيث قيمة الأصول، ويعدّ حالياً واحداً من أكبر 10 بنوك إسلامية تعمل في منطقة الخليج العربي».

    وكشف أن «المصرف سيعمل من خلال دبي على تمويل عمليات التجارة الحلال، فضلاً عن التوسع في أسواق دول الخليج، كما هي الحال في دول آسيا التي يعمل بها، ولن يقدم خدمات للأفراد».

    وأضاف أن «المصرف يفتتح أول فروعه في الخارج ضمن مركز دبي المالي العالمي، بموجب أول ترخيص تمنحه سلطة دبي للخدمات المالية لبنك يقدم خدمات مصرفية إسلامية بالكامل»، لافتاً إلى أنه يسعى من خلال افتتاح فرعه في دبي إلى الربط بين عملياته في آسيا ودول الخليج، واحداً من أبرز المصارف ضمن قائمة «بلومبرغ» لإصدارات الصكوك العالمية.

    وأشار إلى أن البنك يعمل في ماليزيا وسنغافورة وإندونيسيا، وتمتد عملياته إلى الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا.

    يذكر أن المصرف يقدم مجموعة متنوّعة من المنتجات والخدمات المالية الإسلامية، عبر 354 فرعاً تابعاً له في ماليزيا. ويلتزم المصرف بمواصلة تقديم حلول مالية فاعلة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وتسهم في توليد قيمة مجزية في المجتمعات التي يعمل فيها المصرف.

    وتتبنى «مجموعة ماي بنك» منهجاً مصرفياً إسلامياً، يستهدف بالدرجة الأولى تقديم المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية، إذ أسهمت الأعمال المصرفية الإسلامية، حتى 30 سبتمبر 2019، في أكثر من 60% من إجمالي تمويل المجموعة في ماليزيا.


    354

    فرعاً لـ«ماي بنك الإسلامي» في ماليزيا.

    - المصرف واحد من أكبر 10 بنوك إسلامية تعمل في منطقة الخليج العربي.

    طباعة