"مايكرو سوفت": الشركات الإماراتية تتجاوز المعدل العالمي بنسب تبني" الذكاء الاصطناعي"

    "مايكروسوفت" أكدت أن الموظفين في الإمارات أقل خوفًا من فقدان وظائفهم بسبب نمو الذكاء الاصطناعي مقارنة بالموظفين في الدول الأخرى".

    أفادت شركة "مايكروسوفت" بأن 70٪ من الشركات ذات النمو المرتفع في الإمارات تعتزم اعتماد أنظمة الذكاء الاصطناعي خلال العام المقبل، مقابل نسبة بلغت 46٪ في جميع أنحاء العالم ، وذلك بحسب دراسات حديثة أجرتها مؤسسة "ارنست أند يونغ" بتكليف من الشركة.

    وأشارت في تصريحات على هامش مؤتمر "مايكروسوفت إجنايت ذا تور"، الذي عقدته في دبي أمس، إلى أن الدراسة كشفت أن الشركات ذات النمو المنخفض بالامارات التي تعتزم اعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي تبلغ نسبتها 45٪ ، متجاوزةً بذلك المعدل العالمي البالغ 31٪ فقط، لافتة إلى أن الشركة رصدت نموا في اقبال على التحول الرقمي من البنوك الإماراتية باستخدام الحوسبة السحابية وانها تشارك في عمليات تحول عدد من البنوك حاليا في دبي.

    وتفصيلا، قال الرئيس التنفيذي للتسويق والعمليات في شركة "مايكروسوفت" الشرق الأوسط، احسان عنبتاوي، إن "هناك تحول كبير من الشركات الإماراتية لاعتماد أنظمة الذكاء الاصطناعي في أعمالها، وبنسب تتجاوز المعدلات العالمية في التحول"، لافتا إلى أنه "بحسب نتائج دراسة حديثة لمؤسسة "ارنست أند يونغ" أجرتها بتكليف من الشركة، فأن 70% من الشركات ذات النمو المرتفع في الإمارات تعتزم اعتماد أنظمة الذكاء الاصطناعي خلال العام المقبل، مقابل نسبة بلغت 46٪ في جميع أنحاء العالم للشركات المماثلة".

    وأضاف أن "نتائج الدراسة بينت أن الشركات ذات النمو المنخفض بالامارات التي تعتزم اعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي تبلغ نسبتها 45٪ ، متجاوزةً بذلك المعدل العالمي البالغ 31٪ فقط لتلك النوعية من الشركات""، لافتا إلى أن "الدراسة كشفت أن نسبة 18 ٪ من الشركات داخل الدولة تعتبر تقنية الذكاء الاصطناعي من أهم أولوياتها خلال الفترة المقبلة".

    وأشار إلى أن "نسبة 35٪ من الشركات التي شملتها الدراسة أكد على أن توجيهات اعتماد الذكاء الاصطناعي تتدفق من الإدارة العليا وصولاً إلى المستويات غير الإدارية بحيث لا تشمل أية عمليات تتعلق بتقليص عدد الموظفين، ونتيجة لذلك يعتبر الموظفين في الإمارات أقل خوفًا من فقدان وظائفهم بسبب نمو الذكاء الاصطناعي مقارنة بالموظفين في الدول الأخرى".

     

    طباعة