الطلب يتركز على قطع من عياري 18 و21 قيراطاً

    تجار: استقرار نسبي للأسعار يدعم تحسن مبيعات المشغولات الذهبية

    الأسواق سجلت تحسناً ملحوظاً في الإقبال على شراء المشغولات والمجوهرات. ■أرشيفية

    أفاد مسؤولو منافذ لتجارة المشغولات والمجوهرات، بأن الأسواق شهدت أخيراً تحسناً في الطلب على المشغولات، بدعم من الاستقرار النسبي في أسعار الذهب، إضافة لزيادة الإقبال من الأفواج السياحية.

    وأشاروا لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن الحصة الأكبر من المبيعات تركزت في عياري 18 و21 قيراطاً، خصوصاً لشرائح المتعاملين من الجنسيات الآسيوية والأوروبية، لافتين إلى أن الأسواق شهدت أيضاً معدلات تحسن محدودة في الطلب على منتجات العملات الذهبية سواء لأغراض الهدايا أو للادخار.

    وتفصيلاً، قال مدير شركة «الجميلة للمجوهرات»، كالفيش كومار، إن «الاستقرار النسبي في أسعار الذهب وعدم تحركه للارتفاع منذ أكثر من أسبوعين، دعم تحسن المبيعات للمشغولات بشكل ملحوظ في الأسواق أخيراً، خصوصاً مع زيادة معدلات الاقبال من الأفواج السياحية من جنسيات هندية وصينية وأوروبية».

    وأشار إلى أن «الأسواق سجلت أيضاً معدلات تحسن في الطلب على شراء العملات الذهبية، بدعم من الثبات السعري وذلك لأغراض الادخار أو للهدايا للمناسبات».

    من جهته، قال مدير محل «بيلد داماس»، ميتيش سروتي، إن «الأسواق سجلت أخيراً معدلات تحسن ملحوظة في الإقبال على شراء المشغولات والمجوهرات، بسبب زيادة وتيرة الطلب من السائحين، خصوصاً من جنسيات أوروبية وآسيوية، والتي تفضل الطلب على القطع من عياري 18 و21 قيراطاً، المفضلة من قبل تلك الجنسيات، خصوصا أنها تعد الأكثر تنوعاً في تصماميم الطرز بمختلف فئاتها».

    وأضاف أن «الاستقرار السعري للذهب من العوامل الإيجابية التي ظهرت تأثيراتها في الأسواق خلال الفترة الأخيرة، خصوصاً أنها حفزت بعض المتعاملين على شراء مستلزماتهم وعدم تأجيل قرارات الشراء لأوقات لاحقة».

    واعتبر مدير المبيعات في محل «مجوهرات المطروشي»، ديب راجيش سوني، أن «عدم تسجيل أسعار الذهب زيادات جديدة لفترة أسبوعين متتالين، كان له تأثيرات معنوية على استقطاب عدد من المتعاملين لشراء المشغولات، خصوصاً من قطع الذهب من عيار 18 قيراطاً، والذي استأثر بالحصة الأكبر من المبيعات خلال الفترة الأخيرة، لاسيما من قبل السائحين من جنسيات أوروبية».

    وأشار إلى أن «الأسواق شهدت أخيراً تحسناً في الطلب على مبيعات العملات الذهبية التي كانت تعاني سابقاً من مظاهر الركود، وذلك مع توجه بعض المتعاملين للاستفادة من استقرار الأسعار في شراء عملات كهدايا في المناسبات أو لأغراض تتعلق بالادخار، خصوصاً مع توقعات عالمية بتسجيل أسعار الذهب ارتفاعات كبيرة خلال الفترة المقبلة».

    مؤشرات الأسعار

    إلى ذلك، حققت أسعار الذهب بنهاية الأسبوع الماضي معدلات استقرار نسبية بشكل مماثل لمؤشراتها في الأسبوع الأسبق، باستثناء تراجع بقيمة 25 فلساً للغرام من عيار 22 قيراطاً.

    وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 188.25 درهماً، فيما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً مبلغ 176.75 درهماً، بتراجع 25 فلساً، ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 168.75 درهماً، كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 144.75 درهماً.


    - سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً بلغ 188.25 درهماً.

    طباعة