«دبي للمجوهرات» قدمت 185 مليون درهم جوائز خلال 25 عاماً من المهرجان

    مبيعات الذهب ترتفع 10% في أول أسبوعين من «دبي للتسوّق»

    مجموعة دبي للذهب والمجوهرات عقدت مؤتمراً صحافياً في دبي أمس. تصوير: أشوك فيرما

    كشفت مجموعة دبي للذهب والمجوهرات عن ارتفاع بنسب تصل إلى 10% في مبيعات أسواق دبي، خلال أول أسبوعين من فعاليات مهرجان دبي للتسوّق.

    وأضافت، خلال مؤتمر صحافي عقدته في دبي، أمس، أن إجمالي قيمة الجوائز المقدمة من المجموعة، خلال مهرجان دبي للتسوّق على مدار 25 عاماً، بلغ 185 مليون درهم، موزعة على جوائز شملت طناً من الذهب.

    جوائز المهرجان

    وتفصيلاً، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، توحيد عبدالله، إن إجمالي قيمة الجوائز التي قدمتها المجموعة للمتسوّقين، خلال 25 عاماً من عُمر مهرجان دبي للتسوّق، بلغ 185 مليون درهم، شملت طن ذهب من السبائك والعملات.

    وكشف أن قيمة جوائز المجموعة في الدورة الحالية من المهرجان بلغت سبعة ملايين درهم، منها خمسة ملايين درهم موزعة على 24 كيلوغراماً من الذهب.

    وأضاف أن المجموعة وزعت 1395 عُملة ذهبية على 99 متسوّقاً كجوائز، خلال أول 18 يوماً من فعاليات المهرجان، لافتاً إلى أن تلك العُملات إصدار خاص يحمل شعار «دبي مدينة الذهب».

    متاجر ومبيعات

    وأضاف أن إجمالي المتاجر المشاركة في المهرجان من أعضاء المجموعة بلغ 200 متجر، في وقت سجلت فيه مبيعات الذهب والمجوهرات ارتفاعاً نسبته 10% خلال أول أسبوعين من فعاليات «دبي للتسوّق».

    ولفت إلى أن ذلك الارتفاع جاوز التوقعات التي كانت بحدود 7%، لكن الرواج السياحي، ونمو الطلب من الزوار الخليجيين، واحتفالات رأس السنة الميلادية، ومواسم العطلات، أسهمت في دفع المبيعات للنمو بنسب أكبر.

    وتوقع عبدالله أن تسجل مبيعات المجوهرات والمشغولات الذهبية ارتفاعاً بنسب تجاوز 12% مع نهاية فعاليات المهرجان، بحكم التخفيضات الكبيرة التي تقدمها المحال المشاركة، وأن تحقق سوق الذهب عموماً نتائج أفضل، مقارنة بسنوات سابقة.

    وأشار إلى أن أسواق الذهب والمجوهرات شهدت زخماً جيداً في الأيام القليلة الأولى من حملة مهرجان دبي للتسوّق، على الرغم من ارتفاع الأسعار، لافتاً إلى أن الارتفاع الأخير في أسعار الذهب مؤقت، إذ بدأت الأسعار تسجل انخفاضات تدريجية.

    وأشار عبدالله إلى إقبال على شراء المشغولات الذهبية المستعملة، مقدراً نسبة مبيعاتها من المتاجر بنحو 25% من إجمالي المبيعات طوال فترة المهرجان.

    مبيعات 2019

    وذكر عبدالله أن مبيعات الذهب والمجوهرات في دبي خلال عام 2019 سجلت نمواً نسبته 7%، فيما ارتفعت مبيعات السبائك بنسبة 8%، واستحوذ السياح على نسبة تراوح بين 40 و60% من حركة البيع في الإمارة.

    وأوضح أن الجنسيات الآسيوية تعدّ الأكثر شراءً للذهب خلال عام 2019، لاسيما من الهند وباكستان وبنغلاديش والفلبين، لافتاً إلى أن سوق دبي تعتبر من أفضل الأسواق من حيث أسعار الذهب وأكثرها موثوقية، نظراً إلى الزخم الكبير في تجارة الجملة، وتطور البنية التحتية، وتراجع الكلفة المترتبة على الأمن والنقل مقارنة بأسواق أخرى.

    ورأى أن قرار استحداث تأشيرة سياحية متعددة الدخول لمدة خمس سنوات للجنسيات كافة، سيدعم ارتفاع المبيعات بنسب كبيرة في قطاع الذهب والمجوهرات.


    القيمة الاستثمارية للذهب

    قال المدير التنفيذي لمجموعة «جوي الوكاس» للمجوهرات، جون بول الوكاس، إنه على الرغم من التغيّرات في أسعار الذهب، خلال العام الماضي، فإن المتسوّقين تأقلموا مع الأسعار المتقلبة، وهم واثقون بالقيمة الاستثمارية للذهب.

    وأكد أن الأسواق تشهد طلباً جيداً من السياح، بدأ في ديسمبر 2019، ومن الواضح أنه مستمر خلال العام الجديد، متوقعاً زيادة إجمالية في قيمة المبيعات، إضافة إلى زيادة الطلب من قبل المقيمين.

    طباعة