"اتصالات" تطلق شبكة النفاذ الراديوية الافتراضية (Open vRAN) الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أعلنت "اتصالات" اليوم عن نجاحها في إطلاق شبكة النفاذ الراديوية الافتراضية (Open vRAN) الأولى من نوعها في منطقة الشـرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتكون بذلك ضمن أوائل المشغلين على مستوى العالم في تحقيق هذا الإنجاز التكنولوجي الكبير. 

وتعمل تقنية (Open vRAN) على الارتقاء بشبكة الهاتف المتحرك، وذلك لقدرتها في تعزيز إمكانات البنية الرقمية للشبكات اللاسلكية، والمدعومة بتقنيات مبتكرة تتبع أفضل المعايير العالمية، حيث يأتي إعلان اليوم ليؤكد على فاعلية الجهود الدؤوبة التي تبذلها "اتصالات" في استحضار أهم التقنيات إلى دولة الإمارات، وكأحد أوائل المشغلين في تبني هذا التقنية على مستوى العالم. 

وقد تحقق هذا النجاح بفضل التعاون المثمر الذي جمع "اتصالات" وشركاءها Altiostar وNEC وCisco، إضافة إلى عدد آخر من رواد مزودي تقنية “vRAN”. وتجمع هذه التقنية المتقدمة بين إمكانية التوسع الشبكي من جهة وتفعيل الشبكات الافتراضية من جهة أخرى، والتي تتم بواسطة دمج معدات مختلفة من موردين متنوعين باستخدام الأجهزة التجارية "COTS"، وهو الأمر الذي يتيح فرصة الاعتماد على البرمجيات التقنية في الشبكة عوضاً عن الأجهزة التقليدية. 
 
وتتمحور الآلية الهندسية لشبكة النفاذ الراديوية الافتراضية "vRAN" على فصل العناصر البرمجية لنظام "RAN" عن الأجهزة التقليدية، لينتج عن ذلك مرونة تشغيلية وتخفيض الطاقة المستهلكة، علاوةً على الارتقاء بسعة الشبكة وتحسينها من خلال التبسيط وتوفير وسائل وخوارزميات الذكاء الاصطناعي.
 
وفي هذا السياق قال النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في "اتصالات" المهندس سعيد الزرعوني: "نفخر اليوم بأننا ضمن أوائل المشغلين على مستوى العالم في نشـر شبكة النفاذ الراديوية الافتراضية (vRAN)، وهو الأمر الذي  يتماشى مع استراتيجية (اتصالات) المتمثلة بـ(قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات)، إذ أنه ومن خلال إطلاق هذه التقنية المتطورة  فإننا نواصل  مساعينا الدؤوبة لدفع عجلة التحول الرقمي في دولة الإمارات من خلال توظيف أهم التقنيات الرقمية وحلول الذكاء الاصطناعي في البنية الرقمية لشبكة الهاتف المتحرك، انسجاماً مع الرؤية الرقمية لدولة الإمارات".

طباعة