«الصندوق» موّل 97 مشروعاً بقطاع النقل في 44 دولة نامية

    «أبوظبي للتنمية» يموّل مشروع مطار «مافارو» في المالديف

    مشروعات «أبوظبي للتنمية» تحسّن مستوى حياة السكان. تصوير: نجيب محمد

    افتتحت حكومة المالديف مشروع مطار «مافارو» في منطقة جزر «نانو»، الذي أسهم صندوق أبوظبي للتنمية في تمويله بقيمة 191 مليون درهم (52 مليون دولار).

    وقال المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية، محمد سيف السويدي، إن «الإسهام في تمويل مشروع إنشاء مطار (مافارو) في جزر المالديف، يأتي بتوجيهات من قيادة الدولة، التي تحرص على تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة للدول النامية»، مشيراً إلى أن افتتاح المشروع يشكل خطوة مهمة لتنشيط القطاع السياحي، الذي يكتسب أهمية خاصة في جزر «نانو» بالمالديف.

    وأضاف أن «مشروع المطار وغيره من المشروعات التنموية، التي يموّلها صندوق أبوظبي للتنمية في المالديف، يأتي في إطار تعاون بنّاء بين الصندوق وحكومة المالديف».

    وأشار إلى أن الصندوق يعطي أهمية خاصة لمشروعات النقل في الدول النامية، نظراً إلى أهميته الجوهرية في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ومساعدة الأفراد على التنقل، إضافة إلى دوره في تنشيط الحركة التجارية والسياحية في الدول، مبيناً أن الصندوق ومنذ تأسيسه موّل 97 مشروعاً في قطاع النقل بقيمة إجمالية بلغت 14 مليار درهم في 44 دولة نامية.

    من جانبه، أكد وزير التخطيط الوطني والبنية التحتية في المالديف، محمد أسلم، أهمية الدور الكبير لحكومة دولة الإمارات، وصندوق أبوظبي للتنمية في دعم المشروعات التنموية في المالديف، لافتاً إلى أن الصندوق أسهم في تمويل العديد من المشروعات المهمة لدى حكومة المالديف.

    وشمل المشروع بناء مدرج بطول يبلغ نحو 2200 متر، وممرات انتظار الطائرات، وطرق الخدمات لاستيعاب الطائرات الضخمة من طرازي «إيرباص» و«بوينغ».

    كما تضمن المشروع إنشاء المباني الرئيسة للمطار، ومعدات الصيانة، ومرسى للقوارب لخدمة الجزر المجاورة، وتشييد مباني إدارة المطار، ومحطة لمكافحة الحريق، وبرج المراقبة، ومحطة لتحلية المياه ومولد كهرباء، إضافة إلى أعمال البنية التحتية من عمليات ردم المياه، وايصال خطوط الكهرباء والماء، وخدمات الاتصال السلكية واللاسلكية.


    191

    مليون درهم إسهام «الصندوق» في مشروع المطار.

     

    طباعة