«الياه سات» و«هيوز» تُطلقان مشروعاً لخدمات الأقمار الاصطناعية في البرازيل

أعلنت كلٌّ من «شركة هيوز نتورك سيستمز»، العالمية العاملة في توفير خدمات الإنترنت الفضائي، و«شركة الياه للاتصالات الفضائية» المتخصصة في مجال تشغيل الأقمار الاصطناعية، المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، أمس، عن إطلاق مشروع مشترك لتوفير خدمات الإنترنت الفضائي في البرازيل.

وأفاد بيان بأن المشروع الجديد، الذي بدأ بالعمل حالياً تحت اسم «هيوز دو برازيل» يجمع بين خبرة «هيوز» في توفير شبكات وخدمات الأقمار الاصطناعية، وقدرات «الياه سات» التشغيلية في السوق البرازيلية.

وقال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «هيوز»، برادمان كول، إن الشراكة مع «الياه سات» تعزز الالتزام بتوفير الفوائد المتعددة والأساسية للاتصالات للمجتمعات التي تفتقد هذه الخدمات في مختلف أنحاء البرازيل.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «الياه سات»، مسعود م. شريف محمود، إن انطلاقة المشروع المشترك مع «هيوز» ستؤدي إلى تمكين السكان في مختلف أنحاء البرازيل من النفاذ إلى خدمات الإنترنت الفضائي عالي الأداء، ما يسهم في دعم النمو الاقتصادي والاجتماعي.

وأضاف: «نتطلع إلى التعاون مع (هيوز) لتوفير حلول الاتصالات المتطورة للمتعاملين من مختلف الشرائح، عبر تسخير قدراتنا المشتركة، كما نطمح إلى تنمية هذا المشروع معاً في المستقبل لخدمة عملائنا من الأفراد والمؤسسات ومشغلي خدمات الاتصالات المحمولة».

يذكر أن الإعلان عن اتفاقية إنشاء هذا المشروع المشترك صدرت في مايو 2019، أثناء معرض «ساتالايت 2019» في العاصمة الأميركية واشنطن، وتم الآن الحصول على الموافقات التنظيمية واستيفاء الشروط الاعتيادية لتدشين المشروع. ونتيجة لذلك، فإن «هيوز» تمتلك حصة تبلغ 80%، بينما تمتلك «الياه سات» نسبة 20% من المشروع.

وإضافة إلى الخدمات المقدمة عبر القمرين الاصطناعيين «هيوز 65 ويست»، و«هيوز 63 ويست»، سيوفر المشروع الآن خدماته عن طريق القمر الاصطناعي «الياه 3» المملوك لشركة «الياه سات»، عبر النطاق الترددي Ka. كما ستدعم الشركة قمر «الياه 3» بتكنولوجيا «جوبيتر سيستم» للشبكات الأرضية، لتوفير الخدمات ذات الكفاءة الفائقة في مختلف أنحاء البرازيل.


- «هيوز» تمتلك حصة

80%، و«الياه سات»

20% من المشروع.

- المشروع سيؤدي

إلى تمكين السكان

في البرازيل من النفاذ

إلى خدمات الإنترنت

الفضائي عالي

الأداء.

طباعة