«مواصفات» تُصدر 10 شهادات مطابقة لسيارات كهربائية منذ بداية 2019

    طرح أول دراجة نارية كهربائية في الدولة.. وتجريب شاحنة ذاتية القيادة

    صورة

    كشفت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، عن إصدارها 10 شهادات مطابقة لطرز من سيارات كهربائية منذ بداية العام الجاري، فيما تدرس حالياً اعتماد خمسة موديلات جديدة لسيارات كهربائية، تمهيداً لطرحها في أسواق الدولة.

    وذكرت الهيئة في تصريحات صحافية على هامش المعرض والمؤتمر الدولي لمركبات المستقبل، الذي بدأ أعماله في دبي، أمس، بمشاركة 450 من ممثلي إنتاج وتصنيع السيارات عالمياً، أنها منحت شهادة مطابقة لدراجة نارية كهربائية، طرحتها شركة إماراتية في السوق المحلية، لافتة إلى أن المعرض شهد استعراض أول شاحنة ذاتية القيادة، قطعت رحلة تجريبية بين دبي وأبوظبي.

    شاحنة ذكية

    وتفصيلاً، انطلقت في دبي، أمس، الدورة الخامسة للمعرض والمؤتمر الدولي لمركبات المستقبل، بمشاركة 450 من ممثلي إنتاج وتصنيع السيارات عالمياً.

    وقال المدير العام لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، عبدالله المعيني، في تصريحات صحافية على هامش المعرض، إن الدورة الحالية للمعرض تشهد المشاركة الأكبر لطرز من سيارات كهربائية جديدة ومركبات ذكية ذاتية القيادة، مقارنة بالدورات السابقة.

    وأضاف أنه تم خلال المعرض استعراض أول شاحنة ذكية ذاتية القيادة من علامة «مرسيدس»، التي قامت برحلة تجريبية بين دبي وأبوظبي أخيراً.

    دراجة كهربائية

    وأوضح المعيني أن «مواصفات» أصدرت أخيراً شهادة مطابقة لأول دراجة نارية كهربائية عرضتها شركة إماراتية خلال المعرض، وأعلنت طرحها في الأسواق المحلية.

    وذكر أن المعرض شهد أيضاً كشف عدد من الشركات عن سيارات كهربائية جديدة تطرح خلال الفترة المقبلة في أسواق الدولة، تشمل علامات «جاكوار»، و«أودي»، و«بورشه»، و«إم جي»، مشيراً إلى أن الأخيرة طرحت أول سيارة كهربائية في منطقة الشرق الأوسط من نوعية «كروس أوفر».

    وأفاد بأن الدورة الحالية للمعرض شهدت استعراض أول حافلة مدرسية تعمل بالطاقة الكهربائية في الدولة، ضمن تجربة لمؤسسة مواصلات الإمارات، لافتاً إلى أن «مواصفات» أعدت أخيراً مسودة شبه نهائية للمركبات ذاتية القيادة، تعد الأولى من نوعها بالمنطقة.

    تمهيد الطريق

    ولفت المعيني إلى أن استعراض أول تجربة لشاحنة ذاتية القيادة بالدولة، بمشاركة الهيئة، لمسافة تناهز 140 كيلومتراً، والتي تعتبر أطول تجربة لهذا النوع من المركبات، فضلاً عن إنجاز مسودة السيارات الذكية ذاتية القيادة، يمهدان الطريق لإطلاق السيارات ذاتية القيادة تدريجياً في الأسواق المحلية خلال الفترة المقبلة، لاسيما بعد إصدار النظام الوطني لاشتراطات تلك النوعية من المركبات، والمتوقع طرحه خلال النصف الأول من العام المقبل.

    وقال إن مستقبل قطاع المركبات والنقل سيختلف بشكل جذري عن ماضيه، حيث تتلاقى العديد من التوجهات، التي تشمل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، لإحداث تغييرات جوهرية في منظومة النقل والتنقل، وأهداف التنقل الكهربائي، فضلاً عن تغيير مستقبل النقل في المدن الذكية، ومواجهة تحديات أمن الإنترنت في التنقل المتصل والذاتي القيادة.

    شهادات مطابقة

    بدوره، قال مدير إدارة المواصفات في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، المهندس خلف خلف، إن الهيئة أصدرت 10 شهادات مطابقة لموديلات مختلفة من السيارات الكهربائية منذ بداية العام الجاري وحتى الآن، فيما تتم دراسة خمسة طلبات لطرز جديدة قيد الاعتماد حالياً.

    وأضاف خلف أن بعض طرز السيارات الكهربائية التي حصلت على شهادات مطابقة، تم طرحه بشكل فعلي في أسواق الدولة، بينما لم يطرح بعضها حتى الآن بشكل تجاري في الأسواق.

    وأشار إلى أن الإمارات أصبحت بمثابة مركز أبحاث وجذب لمطوّري المركبات الكهربائية، ومركبات خلايا الوقود الهيدروجينية، والمركبات ذاتية القيادة، نظراً لتوافر البنية الفنية والتشريعية.


    مبادرات

    قال المدير العام لهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، عبدالله المعيني، إن الدورة الحالية للمعرض والمؤتمر الدولي لمركبات المستقبل، استعرضت مبادرات عدة، أبرزها مبادرة الهيدروجين العالمية، وتكنولوجيا خلايا الوقود، إضافة إلى مبادرة سلوك المستخدمين وحلول التنقل الذكي، فضلاً عن مبادرة استخدام أنظمة التنقل الذكي في تحسين كفاءة النقل.

    450

    مشاركاً في معرض ومؤتمر مركبات المستقبل بدبي.

     

    طباعة