قادة عالميون يشاركون في مؤتمر مستقبل القطاع المالي خلال "إكسبو 2020"



     أعلن مركز دبي المالي العالمي، أحد أفضل عشرة مراكز مالية عالمية رائدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، عن عزمه استضافة المؤتمر الإقليمي الأبرز في القطاع المالي وذلك في مركز دبي للمعارض خلال "إكسبو 2020 دبي" بين 20 أكتوبر 2020 و10 أبريل 2021.
    وتجمع الفعالية البارزة، التي ينظمها المركز المالي على مدى يومين تحت عنوان: "مستقبل القطاع المالي"، أهمّ القادة العالميين والمعلّقين الاقتصاديين إلى جانب طيف واسع من صُناع التغيير العالميين والمحليين على حد سواء. ويكشف المؤتمر، الذي يتطرق لأحدث التوجهات في القطاع المالي، النقاب عن فرص نمو الأعمال التي تزخر بها منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، كما سيتناول عدداً من الاستراتيجيات الرامية إلى الاستفادة من الفرص الاقتصادية غير المستغلة التي توفرها المنطقة.
    ويستعرض المؤتمر المستقبل الواعد الذي تمثله كلّ من دبي ومركز دبي المالي العالمي بوصفهما منصة انطلاق للنمو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وتشهد المنطقة، التي تضم 72 دولة ويقطن فيها حوالي 3 مليار نسمة مع ناتج محلي إجمالي اسمي بقيمة 7.7 تريليون دولار أمريكي، زيادة غير مسبوقة في جاذبيتها الاقتصادية، لا سيّما في ضوء معدلات النمو المتواصلة التي تشهدها. وفي ظل تمتع 70% من سكان المنطقة بإمكانية وصول محدودة أو منعدمة إلى الخدمات المالية، ستطرح الفعالية المزيد من فرص التعاون بين الخبراء المتخصصين بغية تقديم الحلول للتحديات المالية الماثلة أمامهم.
    وانسجاماً مع الشعار الرئيسي لإكسبو 2020 دبي "تواصل العقول وصنع المستقبل"، يركّز المؤتمر الذي يمتد ليومين على مواضيع تضم أجندة الابتكار الخاصة بحكومة دبي، وآخر التطورات في القطاع الاقتصادي، ورؤية مركز دبي المالي العالمي الرامية إلى إعادة رسم ملامح المشهد المالي. وبالإضافة إلى ذلك، تسلط الفعالية الضوء على الدور الذي يلعبه المركز في عملية التحول الذي يشهدها المشهد المالي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، فضلاً عن رعاية الإبداع والتعاون والابتكار.
    ويستضيف مؤتمر "مستقبل القطاع المالي" أيضاً باقة من الخبراء الاقتصاديين وصنّاع السياسة وممثلي الجهات التنظيمية ومندوبي أبرز المصارف العالمية والإقليمية ورواد قطاع التأمين ومؤسسات إدارة الأصول والثروات والشركات المساهمة الخاصة والمكاتب العائلية. ومن ناحية أخرى، خصص المؤتمر حيّزاً خاصاً بأبرز خبراء الخدمات المالية الإسلامية والمتحدثين باسم قطاع الأعمال الخيرية، إلى جانب الرواد في قطاع التقنية المالية والشركات الناشئة، ليُتيح لهم فرص التعاون سوية لصياغة مستقبل القطاع المالي وتعزيز النمو المستدام.
    كما يقدّم المؤتمر نظرة شاملة حول تطوير مركز دبي المالي العالمي من خلال عرض المراحل التقدمية لخطة التوسعة الخاصة بالمركز. ومن شأن هذه الخطة المكونة من عدة مراحل أن تحقق زيادة بثلاثة أضعاف في حجم حضور المركز المالي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، فضلاً عن النهوض بدوره في مستقبل القطاع المالي.
    وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: "نرى في هذا المؤتمر البارز، الذي من المقرر أن ينعقد خلال إكسبو 2020، إنجازاً هاماً وجزءاً من رحلتنا المتواصلة نحو رسم ملامح مستقبل القطاع المالي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا والعالم ككل. وتُعتبر هذه المنطقة واحدة من أسرع أسواق العالم نمواً، ما يُسهم في اكتسابها جاذبية متزايدة على نحو غير مسبوق، لا سيّما في ظل النمو القوي الذي تسجله والفرص الاستثمارية الهامة التي تُمثلها. وتوجد علاقة وثيقة للغاية بين الابتكار والنمو. ويُعتبر الابتكار التكنولوجي أحد أبرز العوامل المحفزة للنمو الاقتصادي في المنطقة، لا سيّما في ظل ما يطرحه من عروض القيمة الجديدة التي أسهمت في جذب الاستثمارات العالمية الجديدة وتحقيق التنوع في الفرص التي يزخر بها القطاع".

    وقال نجيب محمد العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي: "نحن سعداء باستضافة مؤتمر مستقبل التمويل، الذي ينظمه مركز دبي المالي العالمي، في مركز دبي للمعارض الموجود في موقع إكسبو 2020 دبي. سيكون إكسبو 2020 دبي أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وسيعرض أروع الأفكار من أنحاء العالم في إطار أكبر استعراض عالمي لإنجازات الإنسانية. وعبر هذا المؤتمر البارز، سيركز مركز دبي المالي العالمي على الابتكار في قطاع مهم للغاية، من أجل إتاحة فرص جديدة وتحقيق الرخاء لملايين الناس.
     

    طباعة