أطلقتها «دبي الذكية» و«اقتصادية دبي»

    مبادرة للتعاون بين القطاعين العام والخاص في بيانات قطاع التجزئة

    خلال الإعلان عن المبادرة الجديدة. من المصدر

    أعلنت «دبي الذكية»، بالشراكة مع اقتصادية دبي، عن إطلاق مبادرة جديدة مشتركة للبيانات في قطاع التجزئة.

    وتم تصميم المبادرة الجديدة التي تندرج تحت إطار «استراتيجية إشراك القطاع الخاص»، لتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص في مجال البيانات، حيث ينطوي المشروع على دراسة بيانات تم جمعها لفهم واقع مراكز الاستقطاب، وتحديداً المناطق المحيطة بالمراكز التجارية أو محال التجزئة، والتي تجتذب المتعاملين، وتشهد تدفق الزوار، وتوجهات الإنفاق ضمن أحد أكبر مراكز التسوق في إمارة دبي.

    وتتعاون «دبي الذكية» مع ثلاث جهات لتنفيذ المشروع، وهي: اقتصادية دبي؛ ومجموعة «ماجد الفطيم»، إلى جانب علامة «دو» التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة.

    وقالت مدير عام «دبي الذكية»، الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر: «البيانات هي أساس المدن الذكية، ونؤكد على هذه الفكرة بينما نضيف إنجازاً جديداً إلى مسيرة دبي في تسخير قوة البيانات، وحفز خططها لتصبح المدينة الأذكى والأسعد على وجه الأرض. وتعد هذه المبادرة خطوة عملية نحو تحقيق أهداف (استراتيجية إشراك القطاع الخاص)، التي تعزز تعاون القطاعين العام والخاص في مجال البيانات».

    من جانبه، قال مدير عام اقتصادية دبي، سامي القمزي: «يلعب هذا المشروع دوراً محورياً في تحسين وتمكين السياسات الاستراتيجية، ما يجعل دبي أكثر مرونة وديناميكية في تبني فرص جديدة للنمو الاقتصادي».

    طباعة