أحمد بن سعيد افتتح معرض «الخمسة الكبار».. و2390 مشاركاً من 66 دولة عرضوا 20 ألف منتج

    «مواصفات» تعرض 6 أنظمة ولوائح إماراتية ترفع معدلات الأمان والسلامة

    أحمد بن سعيد خلال افتتاح المعرض. تصوير: أحمد عرديتي

    افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لـ«مجموعة طيران الإمارات»، الدورة الـ40 من معرض «بيج 5» The Big 5 في مركز دبي التجاري العالمي، أمس، وتستمر فعالياته حتى يوم الخميس المقبل.

    وعرضت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، خلال مشاركتها في معرض الخمسة الكبار، ستة مشروعات وطنية تعزز متطلبات السلامة والأمان في قطاع الإنشاءات والبناء، تتضمن أنظمة إماراتية أصدرتها الهيئة لدعم متطلبات السلامة في الأبواب والنوافذ الآلية، والسلالم والمشايات المتحركة، والمصاعد الكهربائية، وصولاً إلى الأدوات المرشدة للاستهلاك، والدهانات والورنيشات، والعلامة البيئية.

    ويشارك في المعرض 2390 عارضاً محلياً ودولياً من 66 دولة لعرض 20 ألف منتج، لأكثر من 68 ألف زائر متوقّع من 130 دولة.

    الخمسة الكبار

    وتفصيلاً، عرضت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، خلال مشاركتها في فعاليات معرض الخمسة الكبار، الذي انطلقت فعالياته أمس، في مركز دبي التجاري العالمي، ستة مشروعات وطنية تعزز متطلبات السلامة والأمان في قطاع الإنشاءات والبناء، تتضمن أنظمة إماراتية أصدرتها الهيئة لدعم متطلبات السلامة في الأبواب والنوافذ الآلية، والسلالم والمشايات المتحركة، والمصاعد الكهربائية، وصولاً إلى الأدوات المرشدة للاستهلاك، والدهانات والورنيشات، والعلامة البيئية.

    وقال مدير عام الهيئة، عبدالله المعيني، إن «مواصفات» يعنيها في المقام الأول توفير أنظمة ولوائح ومواصفات قياسية إماراتية تعزز الأمان والسلامة في قطاع البناء الإماراتي، وضمان أن تتماشى هذه اللوائح والأنظمة مع أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والابتكارات في عالم الإنشاءات.

    النظام الإماراتي

    وأشار المعيني إلى أن النظام الإماراتي للرقابة على متطلبات السلامة للأبواب والنوافذ الآلية، يضمن تحقيق متطلبات السلامة ومتطلبات الأداء عند تركيب المنتج الذي يعمل بواسطة أجهزة قيادة وتحكم تعمل بالطاقة الكهربائية.

    وأضاف: «نعرض كذلك النظام الإماراتي لمنتجات السلالم والمشايات المتحركة الكهربائية، ووضع النظام الاشتراطات والمتطلبات الفنية الواجب توافرها، والمسؤوليات المتعلقة بالتفتيش الدوري والفحوص قبل وبعد وضع المنتج في الاستخدام العام، فضلاً عن مسؤوليات الجهات المختصة ودورها في تطبيق هذا النظام».

    وتابع: «نعرض كذلك النظام الإماراتي لمنتجات المصاعد الكهربائية للمباني والمنشآت، الذي يضمن تحقيق الالتزام بأمن مستخدمي تلك المصاعد، ومقاومتها للحريق، وتحديد أماكن الدخول والخروج من المبنى، والأحمال المطلوبة لكل مصعد، وصولاً إلى عدد المصاعد المطلوبة للمبنى».

    وأكد المعيني أن الفريق الفني بالهيئة يعرض كذلك النظام الإماراتي للأدوات المرشدة لاستهلاك المياه، الذي يهدف إلى ضمان توافر منتجات ذات كفاءة عالية في استخدام المياه من خلال معيارين، الأول المحافظة على معدلات تدفق مناسبة من الماء، والثاني ضمان كفاءة استخدام المياه المتوافق مع نوع الاستخدام.

    وأشار إلى أن الهيئة تعرض كذلك العلامة البيئية الاماراتية - الأنظمة والمنتجات، الذي يمكّن المستهلكين من التعرف إلى المنتجات التي تحقق المعايير البيئية، وتسهم بفاعلية في تحسين الأداء البيئي، وذلك عن طريق وسم المنتجات المحققة للمعايير بعلامة بيئية.

    «بيج 5»

    إلى ذلك، يحتضن معرض «بيج 5» الخمسة الكبار، المخصص لمجال الإنشاءات أكثر من 2390 عارضاً محلياً ودولياً من 66 دولة لعرض 20 ألف منتج وحل، لأكثر من 68 ألف زائر متوقّع من 130 دولة على مدار الأيام الأربعة للمعرض.

    وقالت نائب الرئيس لفعاليات الإنشاءات في شركة «دي إم جي إيفنتس»، جوزين هيمانز: «في إطار فعاليات تعكس النمو المذهل لدولة الإمارات والمنطقة ككل، تطوّر معرض (The Big 5) على مر السنين ليصبح اليوم مركزاً عالمياً لأوساط الإنشاءات بأكملها. وفي ظل مشهد اقتصادي آخذ في التحوّل، يعتبر الابتكار والتقنية ورؤى السوق والتواصل واكتساب المعرفة من بين العوامل اللازمة للحفاظ على التنافسية. وأصبح مهماً الآن أكثر من أي وقت مضى أن تتلاقى أطراف الصناعة وتتصدى للتحديات الراهنة وتشكّل استراتيجيات المستقبل».


    المشروعات المستقبلية

    تتجاوز قيمة المشروعات المستقبلية المخطط لتنفيذها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 3.7 تريليونات دولار أميركي (13.6 تريليون درهم)، مع إرساء عقود تفوق قيمتها 800 مليار دولار على مدار الأعوام العشرة الماضية. وتشكّل المشروعات الإنشائية وحدها 2.4 تريليون دولار، وفقاً لتقرير حديث أعدته شركة «ميد بروجكتس» ونشره معرض «The Big 5». ومن الملاحظ أن 59% من هذه المشروعات الإنشائية المقبلة مخصّصة للمباني المتعددة الاستخدامات، تليها البنية التحتية (21%)، والشقق والمنازل والفيلات (7%)، والمطارات والموانئ ومحطات السكك الحديدية (6%)، والفنادق والمنتجعات والمستشفيات والعيادات والمرافق الحكومية والمكاتب الإدارية.

    طباعة