حذّرت من رسائل تغري المتعاملين بمكافآت وهمية

    «تنظيم الاتصالات»: لا يجوز فرض رسوم نظير إصلاح الشبكة

    الهيئة حظرت أي رسوم نظير زيارات الفنيين المعنيين بالإصلاح. أرشيفية

    أكدت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في الدولة أنه لا يجوز للمرخص لهما، شركتي «اتصالات» و«دو» التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، فرض أي رسوم على المستهلكين نظير كلفة إصلاح الشبكة، كما حظرت عليهما بشكل تام فرض رسوم نظير زيارات الفنيين المعنيين بالإصلاح في حالات انقطاع الخدمة أو ضعفها بسبب وجود عطل في الشبكة.

    جاء ذلك في تعليمات جديدة أصدرتها الهيئة للشركتين، مشددة على أنه ينبغي عليهما الالتزام بها في حالات انقطاع الخدمة أو ضعفها بسبب عطل في الشبكة الخاصة بالاتصالات، بما فيها شبكات الهواتف المتحركة والهواتف الثابتة والإنترنت.

    وألزمت الهيئة الشركتين باتخاذ الخطوات اللازمة لإصلاح العطل، واستعادة الخدمة في أسرع وقت ممكن، محذرة من فرض أي رسوم على المستهلكين نظير كلفة إصلاح الشبكة.

    وكان مشتركون في خدمات خاصة بالاتصالات، تعرضوا سابقاً لانقطاع خدمات الهواتف المتحركة والهواتف الثابتة والإنترنت، نتيجة لأعطال تتعلق بالشبكة نفسها، ولا تتعلق بمسائل لها صلة مباشرة بالمستهلكين أنفسهم، مثل التأخر في سداد الفواتير أو تقادم جهاز «الراوتر» الخاص بالإنترنت أو غيرها، مستفسرين من «تنظيم الاتصالات» عن مدى أحقية المرخص لهما في فرض رسوم نظير الإصلاح وزيارات الفنيين للإصلاح.

    إلى ذلك، حذرت «تنظيم الاتصالات»، المتعاملين، أمس، عبر حسابها على «تويتر»، من رسائل مجهولة المصدر، يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتتضمن روابط تغري المتعاملين بمكافآت وهمية، مطالبة المتعاملين بعدم الضغط على تلك الروابط، وتجاهل الرسائل بشكل تام.

    وكان عدد من المتعاملين في الدولة، تلقى خلال اليومين الماضيين رسائل حول منح شركتي الاتصالات في الدولة رصيداً مجانياً بقيمة 100 درهم لجميع المواطنين، بمناسبة احتفالات اليوم الوطني الـ48 للدولة.

    ودعت تلك الرسائل إلى الضغط على الروابط المرفقة بها للحصول على الرصيد المجاني، مع إدخال أرقام الهواتف الشخصية، واختيار الشركة التي يتم التعامل معها.

    من جهتها، أكدت شركة «دو» لـ«الإمارات اليوم» عدم صحة تلك الرسائل، مشيرة إلى أنها تنشر الوعي دائماً بين المتعاملين، وتحذر من الانسياق وراء الشائعات أو العروض غير الحقيقية.

    طباعة