بقيمة 1.1 مليار درهم

    "توازن" يبحث شراء 200 طائرة عمودية من "في آر تي" الروسية

     أعلن مجلس التوازن الاقتصادي (توازن) اليوم أنه بصدد التباحث لعقود شراء تضم 200 طائرة عمودية ((VRT مدنية متعددة الاستخدامات وذلك لاستخدامها من قبل مختلف الجهات الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي.

    وقال طارق عبد الرحيم الحوسني، الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي أن قرار البحث في إمكانية الشراء لصالح الجهات المستفيدة في أبوظبي نبع من الثقة في الإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها الطائرات العمودية الخفيفة ذات المحرك الواحد من طراز في آر تي حيث تتميز بتصميم يتيح استخدامات متنوعة وكذلك بتوفير أعلى معايير السلامة وضمان الأداء القوي، فضلاً عن التكلفة المناسبة.

    وأضاف: "من المتوقع أن تقوم توازن بإتمام التعاقدات للدفعة الأولى من الصفقة والبالغة 100 طائرة عمودية في منتصف العام 2020، فيما يتوقع أن يكتمل التسليم خلال فترة تتراوح بين خمسة وسبعة أعوام."

    ولفت إلى هذا التعاقد الاستراتيجي سوف تنجم عنه العديد من الفوائد ومن بينها نقل الإمكانيات التكنولوجية والعمليات التشغيلية لدولة الإمارات العربية المتحدة، مما يفي بأهداف توازن المتمثلة في تمكين القطاع الصناعي والعمل على نموه وتطوره.

    من جانبه، أكد اللواء فارس خلف المزروعي، القائد العام لشرطة أبوظبي أن هذا المشروع يأتي في إطار الشراكة الوثيقة بين مجلس التوازن الاقتصادي وشرطة أبوظبي وضمن التزامهما المشترك نحو الأمن والسلامة والكفاءة والتميز، تماشياً مع الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة.

    وأضاف: "سيمثل انضمام طائرات في آر تي العمودية لأسطول شرطة أبوظبي دعماً كبيراً لتوجهاتنا نحو تعزيز قدراتنا في جوانب البحث والإنقاذ والاسعاف والنقل والمهام الشرطية الأخرى. ونتطلع إلى الاستفادة من الحلول التي توفرها في آر تي في تطوير كفاءاتنا وقدراتنا لتضاهي أعلى المعايير العالمية".

    وقال اللواء ركن طيّار  ستيفن أرثر توماجان، المدير العام للمركز الوطني للبحث والإنقاذ و قائد قيادة الطيران المشترك:  "تتمتع طائرات الهليكوبتر VRT بخواص وقدرات مميزة وفريدة ، وهي مصممة للاستخدام في مناطق النمو العمراني وكذلك لمهام البحث والإنقاذ. كما نعتقد أن التقنيات التي تتمتع بها منتجات شركة  "في آر تي" تتناسب تماما مع  المتطلبات الخاصة بجميع عمليات البحث والإنقاذ  الجوي في أبوظبي والعالم".

    وفي تصريح أدلى به بمناسبة بدء المباحثات، أعرب نادر الحمادي، رئيس مجلس إدارة طيران أبوظبي: "تعتبر طائرات في آر تي العمودية مثالية للغاية لإداء الخدمات المتنوعة التي يوفرها طيران أبوظبي مثل دعم الركاب ورش المحاصيل والأشغال الجوية ودعم المسوحات الزلزالية ومكافحة الحرائق، فضلاً عن الأنشطة الجوية في قطاع النفط والغاز. نتطلع للعمل عن كثب مع توازن لإبرام هذه التعاقد وإلى التعاون مستقبلاً من واقع هذه الشراكة".

    يذكر أن مجلس التوازن الاقتصادي قد قام خلال معرض دبي للطيران 2019، وعبر ذراعه الاستثمارية صندوق توازن لتنمية القطاعات الاستراتيجية، بتوقيع اتفاق مبدئي مع شركة روسيا للهيليكوبتر لضخ استثمارات مشتركة تصل قيمتها إلى نحو 400 مليون دولار أمريكي (ما يعادل مليار و470 مليون درهم) في شركة (في أر تي) المملوكة بالكامل لشركة روسيا للهيليكوبتر على أن يمتلك الشركاء حصص متعادلة في رأس مال.

    وتعتبر في أر تي المملوكة بالكامل لشركة روسيا للهليكوبتر، شركة حديثة تقدم حلولًا بحثية وتقنية تنافسية في صناعة طائرات الهليكوبتر، منها طائرة، VRT500 ، ذات ستة وسبعة مقاعد التي تعتمد تكنولوجيا آمنة وتستخدم في مجالات النقل الخاص وحالات الطوارئ واستخدامات أمنية أخرى.

    يشار إلى أن صندوق توازن لتنمية القطاعات الاستراتيجية هو الذراع الاستثماري لمجلس التوازن الاقتصادي والذي أنشئ بغرض تمكين القطاعات الاستراتيجية من خلال الاستثمارات وبرامج تمويلية مبتكرة تستهدف تنمية القطاع الخاص.

    طباعة