36.79 مليار درهم أرباح 15 بنكاً وطنياً في 9 أشهر

    حقق 15 بنكاً وطنياً مدرجة في سوقي دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية، صافي أرباح بلغ 36.79 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، بارتفاع قدره 20% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث بلغت الأرباح 30.64 مليار درهم، وذلك وفقا لرصد أجرته «الإمارات اليوم» من واقع البيانات المالية لتلك البنوك.

    وأظهر الرصد أن11 بنكا، حقق نموا في الأرباح بنسب تراوح بين 0.54% و63%، فيما تراجعت أرباح أربع بنوك بنسب تراوح بين 8% و48.5%، بينما سجل مصرف واحد فقط خسائر.

    وتمثل الأرباح التي حققتها تلك البنوك نحو 3.2% من الناتج المحلي للدولة خلال العام الجاري، والذي توقعته وكالة «موديز» عند 1.13513 تريليون درهم.

    وحقق بنك الإمارات دبي الوطني أعلى نسبة نمو بـ63%، وأكبر أرباحا بلغت 12.4 مليار درهم خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، في حين جاء بنك دبي التجاري في المرتبة الثانية من حيث نسبة النمو بعد تحقيقه 26.1%، مع ارباح بلغت نحو 1.063 مليار درهم، بينما سجل بنك أبوظبي الأول ثاني أكبر أرباح بقيمة بلغت 9.438 مليارات درهم، مقارنة بـ 9.078 مليارات درهم، وبنمو قدره 3.97%.

    وجاء بنك دبي الإسلامي في المرتبة الثالثة من حيث الأرباح مسجلا 3.967 مليارات درهم بنسبة نمو 9.6%، ثم بنك أبوظبي التجاري الذي حقق أرباحا بلغت 3.7 مليارات درهم محققا نموا بلغت نسبته 7.4%.
    وبالمقابل، حققت أربع بنوك تراجعا في أرباحها، تصدرها البنك التجاري الدولي الذي تراجعت أرباحه بنسبة 48.45%، ثم بنك الشارقة بنسبة 42.75%، ثم بنك الإمارات للاستثمار بنسبة 30.67%، ومصرف عجمان بنسبة 8%.

    وحقق بنك الاستثمار وحده خسائر بلغت 228.51 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بـ181.99 مليون درهم خسائر خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

    إلى ذلك، قالت الخبيرة المصرفية، عواطف الهرمودي، إن «أداء معظم البنوك خلال تلك الفترة فاق التوقعات، وهذا يدل على صلابة حوكمة ورقابة المصرف المركزي على البنوك».

    وأضافت أن تلك المؤشرات إيجابية تؤكد أن القطاع المصرفي بالدولة لايزال قويا، وأن الدمج الذي حدث بين المصارف أوجد كيانات قوية تستطيع مواجهة أي تحديات، كما أنه مؤشر على تحقيق البنوك نتائج إيجابية بصورة عامة خلال العام الجاري بأكمله.

    وتوقعت أن تحقق البنوك خلال العام المقبل نتائج استثنائية مستفيدة من معرض «إكسبو 2020 دبي»، حيث إن كل مصرف يجهز حزم خاصة ومناسبة للمعرض، سواء كانت للشركة العارضة أو للأشخاص اللذين يعملون في تلك الشركات.

    طباعة