يشكل أكثر من نصف إنتاج «أدنوك»

    1743 بئراً تنتج خام «مربان» لـ 60 مصفاة عالمية

    «أدنوك» أكدت امتلاكها مخزوناً كبيراً من خام «مربان». أرشيفية

    كشفت شركة أبوظبي الوطنية للبترول «أدنوك» أن عدد آبار النفط التي تنتج الخام، ارتفع من 92 بئراً عام 1973 إلى 1743 بئراً حالياً، تنتج خام «مربان» وتستخدمه 60 مصفاة حول العالم، إذ يعد الأفضل من حيث المواصفات.

    وقال مسؤولون في «أدنوك»، خلال إحاطة إعلامية، أمس، إن أكثر من نصف إنتاج الشركة يتكون من خام «مربان»، مشيرين إلى امتلاكها مخزوناً كبيراً منه يكفي لعشرات السنين.

    وأضافوا أن استراتيجية «أدنوك»، المطبقة في الاستكشاف والتنقيب عن النفط، تقوم على أسس تجارية بحتة، لا تتحمل فيها الشركة أي تكاليف إلا بعد بدء الإنتاج الفعلي من الحقول، موضحين أن آلية التسعير الجديدة لخام «مربان» تستخدم عقوداً آجلة تعتمد على أسعار النفط الخام في الأسواق كمؤشرات سعرية، ما يسهم في تمكين العملاء والسوق من تسعير احتياجاتهم من النفط الخام وتداولها وإدارتها بشكل أفضل، كما يعد خطوة مهمة في استراتيجية «أدنوك» لتسويق تدفقات منتجاتها بشكل أفضل وتوسيع هوامش أرباحها وبالتالي تعزيز القيمة للإمارات.

    وقال الرئيس التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في «أدنوك»، عبدالمنعم سيف الكندي، إن خام «مربان» شكّل منذ حفر البئر الأولى عام 1953، قصة نجاح للدولة ولعمليات «أدنوك» البرية، لافتاً إلى أنه منذ ذلك التاريخ تم حفر 4000 بئر برية، منها 2900 بئر تنتج حالياً النفط من 40 مكمناً نفطياً موزعة على 13 حقلاً، الأمر الذي يتيح إنتاج 1.7 مليون برميل يومياً من خام «مربان»، بما يعادل أكثر من نصف إنتاج «أدنوك».

    وأضاف الكندي أن خام «مربان» يشكل نحو نصف احتياطات «أدنوك» من النفط القابل للاستخلاص، البالغة 105 مليارات برميل، ما يجعله مصدراً لتوفير إمدادات اقتصادية ومستدامة ومستقرة من الطاقة لعقود مقبلة.

    من جهته، قال رئيس دائرة الإمداد والتسويق والتجارة في «أدنوك»، خالد سالمين، إن خام «مربان» يعد ضمن أفضل أنواع خامات البترول في العالم، بفضل خصائصه الكيميائية الفريدة، ومستويات إنتاجه الثابتة والمستقرة، وجاذبيته ورواجه لدى المشترين، لاسيما من القارة الآسيوية.

    طباعة