الإمارة تستعدّ لموسم استثنائي للسياحة البحرية

    200 سفينة سياحية ومليون زائر بحري متوقع إلى دبي خلال موسم 2020

    الموسم الجديد بدأ في 19 أكتوبر الماضي مع وصول سفينة «ماين شيف 5» إلى ميناء راشد. من المصدر

    تعزّز دبي جهودها الهادفة إلى استقطاب المزيد من الزوّار الراغبين في استكشاف المدينة خلال فصل الشتاء، وذلك مع بدء موسم السياحة البحرية الجديد، وكذلك ترسيخ مكانتها وجهة رائدة للسفن السياحية في المنطقة. ويتوقع أن تستقبل الإمارة خلال موسم 2019/‏‏2020 أكثر من مليون زائر و200 سفينة سياحية.

    وبدأ الموسم الجديد في 19 أكتوبر الماضي، مع وصول سفينة «ماين شيف 5» التابعة لـ«توي كروزيس»، وعلى متنها أكثر من 6000 زائر، تليها خمس سفن سياحية تابعة لمشغلين عالميين، ترسو للمرة الأولى في دبي، مثل «كوستا دياديما» التابعة لـ«كوستا كروزيس»، و«إم إس سي بليسيما» التابعة لـ«إم إس سي كروزيس»، و«جول أوف ذا سيز» التابعة لـ«رويال كاريبيان»، و«لا بيل دي زوسيان» التابعة لـ«كروازيوروب»، و«ماين شيف 6» التابعة لـ«توي كروزيس».

    السفن السياحية

    وسترسو هذه السفن السياحية في ميناء راشد في دبي، الحائز العديد من الجوائز، والذي يضمّ مرافق ذات طراز عالمي تتّسع لسبع سفن ضخمة في وقت واحد. وسيستقبل الميناء خلال 11 مناسبة خمس سفن سياحية في يوم واحد، وسترسو فيه مرتين ست سفن في يوم واحد.

    وخلال موسم 2018/‏‏2019، سجّلت دبي ارتفاعاً في عدد الزوار القادمين عبر البحر على متن السفن السياحية بنسبة تزيد على 51%، ليبلغ عددهم 850 ألف زائر، وزيادة موسمية بنسبة 38% في عدد السفن السياحية التي بلغ عددها 152 سفينة، وذلك مقارنة مع موسم 2017/‏‏2018.

    أفضل محطة

    وفاز ميناء راشد في أبريل الماضي بجائزة أفضل محطة لسفن الرحلات السياحية في الشرق الأوسط، للمرة الـ12 على التوالي، ضمن جوائز السفر العالمية 2019. كما فاز الميناء أيضاً بجائزة أفضل ميناء للسفن السياحية في العالم، للعام الـ11 على التوالي منذ عام 2008.

    ميناء راشد

    من ناحيته، قال الرئيس التنفيذي لمراسي «بي آند أو» والمدير التنفيذي لميناء راشد، محمد عبدالعزيز المناعي: «تبرز أهمية ميناء راشد كوجهة أولى للرحلات البحرية في المنطقة، ليس فقط بناءً على عدد الزوّار، وإنّما أيضاً في الأعداد المتزايدة للسفن السياحية الضخمة التي اتخذته ميناءً رئيساً لها، وذلك بفضل التحديثات والتطوير المستمر لخدمة العملاء، وللمرافق المتميزة التي يتمتع بها، وفي مقدمتها مبنى حمدان بن محمد للمسافرين. ونعتبر مشغلي الرحلات البحرية شركاءنا في ترسيخ مكانة دبي الرائدة في السياحة البحرية في المنطقة».

    من جانبه، قال نائب رئيس أول دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، حمد بن مجرن: «تستمر دبي في تعزيز مكانتها محطة رائدة للسياحة البحرية في المنطقة، لتكون اليوم من الوجهات المفضّلة للزوّار القادمين عبر البحر الراغبين في الاطلاع على الثقافة والتراث العربي، وما تقدّمه المدينة من تجارب متنوّعة. وشهدنا خلال الموسم الماضي تسجيل نمو كبير في عدد الزوّار، وكذلك زيادة السفن السياحية الدولية التي اختارت أن ترسو في ميناء راشد، ما يؤكد على جهود دبي المستمرة في توفير أفضل الخدمات العالمية للزوّار طوال فترة زيارتهم. ونتوقع أن يكون هذا الموسم حافلاً بالنجاحات، مع استقبال سفينة (ماين شيف 5) التابعة لــ(توي كروزيس)، وهي خطوة مهمة ضمن مساعينا الهادفة إلى تعزيز موقع دبي على خريطة السياحة البحرية العالمية».

    جهود مكثفة

    ستعمل لجنة السياحة البحرية، خلال موسم الرحلات السياحية 2019/‏‏2020، على تكثيف الجهود لترسيخ مكانة دبي في هذا القطاع بالمنطقة، وهي مؤلفة من دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، وموانئ دبي العالمية، وطيران الإمارات، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، وجمارك دبي.


    51 %

    ارتفاعاً في عدد

    الزوار القادمين إلى

    دبي عبر البحر خلال

    موسم 2018/‏‏‏2019

     

    طباعة