توقعات إيجابية للنمو الاقتصادي.. وتحقيق عائدات أعلى بنهاية العام الجاري

    مؤشر ثقة الأعمال بدبي يرتفع إلى 129.8 نقطة في الربع الثالث

    صورة

    أظهر مسح الأعمال الفصلي، الذي تصدره اقتصادية دبي، أن مؤشر ثقة الأعمال المركب للشركات المحلية، سجل زيادة قدرها 14.9 نقطة، ليصل إلى 129.8 نقطة في الربع الثالث من العام الجاري، من 114.9 نقطة في الربع الثاني.

    وأفادت اقتصادية دبي، في بيان، أمس، بأن الشركات في دبي أعربت، من خلال هذا المسح الذي يغطي كل القطاعات في الإمارة، عن ثقتها إزاء اختتام هذا العام بإيرادات محسّنة، إلى جانب تعزيز مكانتها، في ظل التوقعات الإيجابية إزاء زيادة النمو الاقتصادي، واكتساب المزيد من الزخم خلال الأشهر المقبلة.

    الربع الثالث

    وارتفع المؤشر المركب للربع الثالث 2019 بنحو 11.3 نقطة، ليصل إلى 129.8 نقطة من 118.5 نقطة، مقارنة مع الربع ذاته من العام السابق، ما يعكس تحسناً ملحوظاً في بيئة الأعمال والتوقعات المستقبلية. وعلى أساس سنوي تبدو الشركات أكثر تفاؤلاً بشأن التوظيف، وذلك اعتماداً على إيرادات المبيعات وحجمها، في ظل توقعات التحسن في ظروف العمل، وإطلاق المشروعات الجديدة، وزيادة الأنشطة التسويقية، والتفاؤل المرتكز على قرب انطلاق معرض «إكسبو 2020 دبي».

    وقال نائب مدير عام اقتصادية دبي، علي إبراهيم: «عند قراءة المعطيات التي خرج بها المسح الأخير، نجد عموماً حالة من التفاؤل العام في أوساط الشركات بين كل قطاعات الأعمال. ويرتكز هذا التفاؤل في الغالب على الكثير من المبادرات التحفيزية التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والإجراءات الهادفة إلى تعزيز الاستثمار، وخفض كلفة مزاولة الأعمال، كي تتمكن دبي من الحفاظ على مكانتها بين أفضل الملاذات الاستثمارية. وعند النظر إلى المستقبل، نجد الكثير من مقومات الزخم، ومن أبرزها بدء العد التنازلي لانطلاق معرض (إكسبو 2020 دبي)، وهو الحدث الذي يعزّز ثقة أصحاب المنشآت والمستثمرين بواقع الأعمال التجارية في دبي».

    حجم المبيعات

    وأظهرت توقعات حجم المبيعات زيادة على أساس سنوي وفصلي، حيث ارتفع صافي الرصيد من 34% للربع الرابع 2018، و31% للربع الثالث 2019 إلى 54% للربع الرابع 2019، وذلك بفضل توقعات التحسن في ظروف العمل، وارتفاع الطلب قبل «إكسبو 2020 دبي». وبناء على ذلك تتوقع أكثر من 55% من الشركات في قطاعَي الخدمات والصناعة، زيادة حجم مبيعاتها في الربع المقبل، في حين نتج عن تلك التوقعات القوية لحجم المبيعات توقعات أكثر تفاؤلاً في الأرباح.

    وتواصل الشركات الكبيرة الاحتفاظ بتوقعات أقوى مقارنة بالشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث سجل المؤشر المركب 135.6، و121.1 نقطة على التوالي. وأظهرت الشركات الكبيرة مستوى أعلى من التفاؤل مقارنة بالشركات الصغيرة والمتوسطة، بشأن توقعاتها لأسعار البيع وحجم المبيعات والتوظيف والأرباح وطلبات الشراء الجديدة.

    مستويات الأجور

    وسجل قطاع الخدمات ثقة أعلى في مستقبل أعماله لعدد من المعايير، بما في ذلك مستويات الأجور وإيرادات المبيعات وحجم المبيعات والأرباح والتوظيف، خصوصاً عند مقارنته بقطاعَي التصنيع والتجارة.

    وفي قطاع الخدمات، نجد أن قطاع السفر والضيافة (الفنادق والمطاعم والسفر وتأجير السيارات)، الأكثر تفاؤلاً بشأن حجم المبيعات في الربع الأخير من العام الجاري، حيث سجل رصيداً صافياً بلغ 78%، مدفوعاً بالتوقعات المتفائلة بخصوص احتمالات استقبال أعداد أكبر من السياح والعملاء القادمين لفعالية «إكسبو 2020 دبي». وعلى مستوى قطاع التجارة يعتبر قطاعا الكمبيوتر والأغذية والمشروبات أكثر تفاؤلاً بشأن حجم المبيعات للربع الأخير من عام 2019.

    وأظهر قطاع الصناعة توقعات قوية بخصوص حجم المبيعات، حيث ارتفع صافي الربح من 27% للربع الأخير من العام الماضي، و25% للربع الثالث 2019، إلى 57% للربع الأخير 2019. وتحسنت الثقة في أوساط الشركات الصناعية، مدعومة بتوقعات ارتفاع الطلب الموسمي.

    وأظهر المؤشر المركب للمصدرين، زيادة على أساس سنوي وفصلي قدره 7.2 نقاط، و2.9 نقطة، ليصل إلى 118.8 نقطة في الربع الثالث 2019، مقارنة بـ111.6 نقطة في الربع الثالث من 2018، و115.9 نقطة في الربع الثاني من 2019 على التوالي. ولايزال التأخير في الدفع يمثل التحدي الرئيس، وفق ما ذكرته 43% من الشركات المشاركة في الاستبيان، وحلت بعده المنافسة 34%، ثم عدم كفاية الطلب 17%، بينما ذكر ما نسبته 13% من الشركات أنها لم تواجه أي عقبات في عملياتها التجارية.

    وتحسنت التوجهات نحو التوظيف على أساس سنوي وفصلي، حيث ارتفع صافي الرصيد إلى 7% للربع الأخير من 2018، و12% للربع الثالث من 2019، ليصل إلى 14% للربع الأخير من العام ذاته. ويُعزى ذلك إلى الزيادة المتوقعة في التوظيف في قطاعَي الصناعة والخدمات، كما كان هناك تحسن في الوضع التجاري من 46% للربع الثالث 2019، ليبلغ 58% للربع الأخير من 2019.

    مسح الأعمال

    تسعى اقتصادية دبي، من خلال مسحها الفصلي للأعمال، إلى قياس التصورات في مجتمع الأعمال. ويتم احتساب نظام النقاط العام عن طريق متوسط درجات مرجح لمؤشرات الأعمال، للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة، بناءً على نسبة إسهامها في إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي. ويعد هذا المسح أداة فعالة لقياس نبض مجتمع الأعمال، حيث يمكن للمشاركين فيه من القطاعين العام والخاص، تتبع وتحليل الاتجاهات والقضايا الرئيسة المتعلقة بعالم الأعمال في الإمارة.

    • %55 من الشركات في قطاعَي الخدمات والصناعة، تتوقع زيادة المبيعات خلال الربع الأخير من 2019.

    طباعة