الإمارات تنجز التطبيق الشامل لوحدات القياس الدولية في 2020

    أفادت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، بأن دولة الإمارات ستنجز التطبيق الشامل لنظام وحدات القياس الدولية خلال العام المقبل، وذلك بشكل يواكب بدء تطبيق النظام الذي أصدرته الهيئة للتحول من نظام القياس بـ«التولة» إلى «الغرام» في قطاع العطور، والمحدد له بداية فبراير 2020.

    وقالت مدير إدارة المقاييس في الهيئة، أمينة حسن زينل، في تصريحات صحافية، إن الامارات ستكون الأولى خليجيا في توحيد أنظمة القياس لديها مع معايير القياس الدولية المعترف بها، كما أنها ستكون خطوة مهمة لإنجاز التحول إلى تطبيق النظام لوحدات القياس، في الوقت الذي لم تستطع دول عدة، منها الولايات المتحدة، تطبيق ذلك، مع ارتفاع الكلفة والجهد والوقت المتطلب لانجاز معايير التوحيد مع أنظمة القياس الدولية المعتمدة من المكتب الدولي للأوزان والمقاييس.

    وأضافت أن التطبيق الشامل لوحدات القياس الدولية يدعم نشاط السياحة وذلك عبر مواكبة أسواق الدولة لوحدات القياس المعروفة لدى السائحين من معظم دول العالم، وبالتالي يسهل ذلك من حركة السائحين في الدولة مع عدم الحاجة لتحويل الوحدات في المنتجات أو المعاملات إلى وحدات أخرى.

    وأعلنت زينل أن «مواصفات» تعتزم تطبيق مبادرة جديدة خلال العام المقبل تشتمل نشر قدرات القياس والمعايرة بالمكتب الدولي للأوزان والمقاييس وذلك للحصول على الاعتراف المتبادل لشهادات المعايرة لوحدات القياس.

    طباعة