«غرفة أبوظبي»: «الفرنشايز» يخفف 80% من مخاطر تأسيس الشركات

    «المعرض» يضم 500 علامة تجارية و127 شركة. تصوير: إريك أرازاس

    أفادت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بأن انضمام الشركات إلى نظام «الفرنشايز» أفضل لرواد الأعمال، حيث إنه يخفف أكثر من 80% من المخاطر التي تصاحب تأسيس الشركات الجديدة.

    وقال مدير عام الغرفة، محمد المهيري، في تصريحات صحافية على هامش معرض «الفرنشايز» الدولي، الذي بدأ أعماله في أبوظبي، أمس، إن المعرض يضم 500 علامة تجارية و127 شركة، منها 60 شركة محلية تبحث التوسع خارجياً وداخلياً، عن طريق نظام «الفرنشايز».

    وأوضح المهيري أن صعوبات التمويل تعد إحدى أهم العقبات التي تواجه الشركات الجديدة، سواء المنضوية تحت نظام الفرنشايز أو غيرها، مشيراً إلى أنه تجري حالياً في رابطة الإمارات لـ«الفرنشايز» مراجعة بعض القوانين والإجراءات، التي نرى أنها تحتاج إلى تغيير، وذلك لرفع الأمر بشأنها إلى الجهات المختصة.

    وذكر أن المعرض يهدف إلى إيجاد المزيد من الوعي بقطاع حقوق الامتياز الذي يعد أحد أعمدة الاقتصاد الحديث، ويُعرّف المستثمرين المحليين بالفرص المتاحة، كما يعد منصة لتبادل الآراء لرواد الأعمال للتعرف إلى أفضل الممارسات الدولية، والحفاظ على حقوق المستثمرين المحليين، وتجنيبهم أي ممارسات غير صحية.

    وتابع المهيري: «كجزء من الاجتماع، أتيحت لنا فرصة مقابلة قادة مجتمع حقوق الامتياز التجاري من 42 دولة، إذ أجرينا مناقشات معمقة حول التحديات الجديدة التي تواجه قطاع حقوق الامتياز عالمياً، والحلول المحتملة، فضلاً عن مناقشة الفرص المتاحة للتعاون الثنائي والإقليمي بين أعضاء مجلس حقوق الامتياز العالمي».


    60

    شركة محلية تبحث التوسع، من خلال «الفرنشايز».

     

    طباعة