«القمة العالمية لسلامة الطيران» تنطلق في دبي ديسمبر المقبل

    خالد العارف: «القمة توفر منصة لاستكشاف التطورات في التكنولوجيا الرقمية والسلامة التنبؤية».

    أعلنت هيئة دبي للطيران المدني عن استضافة فعاليات الدورة السابعة من «القمة العالمية لسلامة الطيران» في دبي، يومي التاسع و10 من ديسمبر 2019، التي ستناقش الأثر الإيجابي لتنامي تقنيات تحليل البيانات والبرمجة ضمن قطاع صناعة الطيران، فضلاً عن أهمية استخدام البيانات وإدارتها في الاستجابة لحالات الطوارئ.

    وأفادت الهيئة في بيان لها، أمس، بأن قادة القطاع المشاركين في القمة سيقدمون أحدث التوجهات الخاصة بعمليات جمع وتحليل ومشاركة بيانات السلامة، ومستوى تطورها حول العالم، فضلاً عن تقييمهم لمدى أهمية تحليل ملايين البيانات على متن الطائرات، التي تسهم في تحقيق الوقاية الناجحة من الحوادث وضمان إدارة فعالة للتهديدات والمخاطر.

    وقال المدير التنفيذي لقطاع سلامة وبيئة الطيران في هيئة دبي للطيران المدني، خالد العارف، إن القمة العالمية لسلامة الطيران في دورتها السابعة، توفر منصة تتيح للعاملين ضمن القطاع استكشاف أحدث التطورات في مجال التكنولوجيا الرقمية والبيانات الضخمة والسلامة التنبؤية، التي تشهد تطوراً متسارعاً، الأمر الذي يدعو إلى فهم سُبل استخدامها، بما يضمن أعلى مستويات السلامة في القطاع.

    وكانت أحدث إحصاءات الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، أظهرت انخفاض معدل الحوادث خلال عام 2018 مقارنة مع السنوات الخمس السابقة، باستثناء عام 2017 الذي شهد العديد من الحوادث ولم يكن عادياً على الإطلاق، وفقاً لمعايير القطاع، كما أكدت إحصاءات «إياتا» استمرار عمليات التحسين في مجال معايير السلامة على المدى الطويل.

    طباعة