9.21 مليارات درهم تجارة دبي الخارجية مع روسيا في 2018

    شهدت تجارة دبي الخارجية مع روسيا نمواً سريعاً في السنوات القليلة الماضية، حيث ارتفعت قيمة التبادل التجاري بين الطرفين من 5.5 مليارات درهم في عام 2016، لتصل في عام 2017 إلى 7.38 مليارات درهم، بنمو يصل إلى 37%، كما ارتفعت قيمة تجارة دبي الخارجية مع روسيا خلال العام الماضي، لتصل إلى 9.21 مليارات درهم، بنمو يبلغ 25% مقارنة مع عام 2017.

    وأوضحت دائرة جمارك دبي في بيان، أمس، أن قيمة التبادل التجاري بين الطرفين بلغت في غضون عامين من 2016 إلى 2018 نحو 67%، فيما بلغت تجارة دبي الخارجية مع روسيا خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 4.55 مليارات درهم.

    وأظهرت إحصاءات أصدرتها الدائرة، أن أهم البضائع في التجارة المتبادلة بين دبي وروسيا هي الألماس، والذهب، والهواتف، وقطع غيار السيارات.

    وقال المدير العام لـ«جمارك دبي»، أحمد محبوب مصبح، إن «تجارة دبي مع روسيا تكتسب أهمية متصاعدة، في ظل التطور المستمر في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات وروسيا، ولذلك نحرص على توفير أفضل الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية للتجار والشركات من روسيا، والتي يزيد عددها على 3000 شركة، لدعم نمو التبادل التجاري بين البلدين».

    وأضاف مصبح: «نتطلع إلى مزيد من التعاون والتنسيق مع الهيئات الدبلوماسية والشركات الروسية خلال المرحلة المقبلة، التي ستشهد استضافة دبي لمعرض (إكسبو 2020)، كما أن هناك مشاورات قائمة بين سلطتي الجمارك في البلدين، من أجل توقيع اتفاقية تعاون مشترك في المسائل الجمركية، ما يفتح آفاقاً جديدة لتحقيق المصالح المشتركة في ما يتعلق بدعم وتسهيل التجارة وحركة المسافرين».

    وأشار إلى أن «دبي تمثل منصة عالمية للتجارة الإقليمية والدولية، ويمكن للأصدقاء في روسيا الاستفادة من إمكاناتها المتطورة، للوصول إلى الأسواق في مختلف قارات العالم، وننظم لقاءات مستمرة مع الشركات الروسية في مجلس العمل الروسي، من خلال مبادرة ارتباط لمعرفة متطلباتهم من الخدمات الجمركية التي تمكننا من تطوير التبادل التجاري بين دبي وروسيا».

    وذكر مصبح أن «(جمارك دبي) ترصد التطور الكبير الذي يشهده الاقتصاد الروسي، وما يفتحه من فرص جديدة، لزيادة التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات وروسيا».

    طباعة