«دبي للسلع المتعددة» أفضل منطقة حرة في العالم للسنة الخامسة على التوالي

    تصوير: أشوك فيرما

    حصد مركز دبي للسلع المتعددة، التابع لحكومة دبي، جائزة «أفضل منطقة حرة في العالم لعام 2019»، من مجلة «إف دي آي»، التي تصدر عن صحيفة فاينانشال تايمز، للعام الخامس على التوالي.

    وحصد المركز مجموعة أخرى من الجوائز، منها جائزة «أفضل منطقة حرة في العالم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للعام»، و«أفضل منطقة حرة في الشرق الأوسط للعام»، و«أفضل منطقة حرة في الشرق الأوسط للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للعام».

     

    وإجمالاً، نال المركز سبع جوائز مرموقة من المجلة الرائدة عالمياً، وكان من بينها جائزة «القيادة الفكرية»، تكريماً لدوره المتميز في دعم قطاع التجارة العالمية، من خلال تقريره بعنوان «مستقبل التجارة»، و«سلسلة المعرفة من مركز دبي للسلع المتعددة»، وهي برنامج ندوات ومحاضرات وورش عمل مخصص حصراً لأعضاء المركز، إلى جانب استراتيجية المركز العالمية للتواصل والتفاعل مع الأطراف المعنية لترويج المناطق الحرة كمفهوم اقتصادي رائد.

     

    ومنحت لجنة تحكيم جوائز مجلة «إف دي آي» مركز دبي للسلع المتعددة جائزة «شعار التسويق»، تقديراً لشعاره المتميز «وُجد من أجل التجارة»، وجائزة «التوسعات» تقديراً لقيام عدد من الشركات المسجلة فيه بتوسيع عملياتها داخل المنطقة الحرة، خلال عام 2018.

     

    وقال الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، أحمد بن سليم: «عملنا في مركز دبي للسلع المتعددة دون كلل، خلال السنوات الماضية، لبناء سوق يزيل الحواجز ويحرر التجارة ويسهل على الشركات مزاولة الأعمال. ووضعنا مصلحة العملاء في طليعة أولوياتنا، واليوم نفتخر بمساعدتنا لأكثر من 16 ألف شركة على تطوير وتنمية أعمالها. ويشكل اختيارنا بشكل رسمي كأفضل منطقة حرة في العالم إنجازاً رائعاً يؤكد نجاح استراتيجيتنا. وسنحرص مستقبلاً على مواصلة تطوير وتعزيز المنظومة التجارية المتكاملة التي أسسناها، ونواصل توفيرها لجميع الشركات الطموحة المسجلة لدينا».

     

    وتأتي هذه الجوائز للإشادة بالدور المحوري الذي يلعبه مركز دبي للسلع المتعددة في تحقيق أهداف استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تنتهجها دولة الإمارات، وإسهامه في دفع عجلة نمو الاقتصاد الوطني، بفضل ما يتمتع به من بنية تحتية ومنتجات وخدمات عالمية المستوى، أسهمت في استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى دبي، خلال السنوات العشر الماضية، وترسيخ مكانة الإمارة كمركز محوري رائد عالمياً لتجارة السلع.

    وشكلت التجارة عبر المناطق الحرة بدبي الإسهام الأكبر في نمو إجمالي حجم التجارة بالإمارة، خلال النصف الأول من عام 2019، حيث أسهمت بنحو 286.8 مليار درهم (ما يعادل 78.1 مليار دولار أميركي).

     

    وقالت كورتني فينجار، رئيس تحرير مجلة «إف دي آي»، الصادرة عن صحيفة فاينانشال تايمز: «تعكس الإنجازات المتواصلة لمركز دبي للسلع المتعددة، ونجاحه المبهر في تصنيفنا السنوي، المنهج الديناميكي والمبتكر والرؤية الطموحة التي يتبناها المركز، والتي مكنته من مواصلة مسيرة النجاح القوية، في ظل المنافسة الشديدة والمتنامية، وبهذه المناسبة نود أن نشيد بجهود المركز ونهنئ إدارته على هذا الإنجاز».

     

    ونال المركز هذه الجائزة المرموقة بعد منافسة قوية مع 85 منطقة حرة من مختلف أنحاء العالم، رُشحت عام 2019، حيث جرى تصنيف وتقييم المتنافسين بناء على مجموعة صارمة من معايير الأداء التي تشمل تقييم الخدمات والمنتجات والمرافق، إلى جانب المبادرات والبرامج المقدمة للمستثمرين.

     

    تجدر الإشارة إلى أن المركز استقبل، خلال عام 2018، أكثر من 1800 شركة جديدة، ونحو 1000 شركة جديدة خلال النصف الأول من 2019، محققاً معدل نمو سنوي متوسطاً يقرب من 30%، خلال الأعوام العشرة الماضية.

     

    ويوفر مركز دبي للسلع المتعددة مساراً سهلاً ومبسطاً لكل من يرغب في تأسيس أعماله بقلب دبي وامتلاكها بنسبة 100%. ويحتضن المركز اليوم أكثر من 16 ألف شركة مسجلة، ويشهد تسجيل سبع شركات جديدة يومياً. ويتميز المركز بموقعه الاستراتيجي في دبي بمنطقة أبراج بحيرات الجميرا على بعد دقائق عن المطارات والموانئ البحرية الرئيسة في الإمارة، ما يوفر للشركات سهولة الوصول إلى الأسواق الأسرع نمواً في إفريقيا والشرق الأوسط وآسيا وخارجها، فضلاً عن أبرز الأسواق الغربية.

     

    طباعة