تراجع طفيف في سعر الغرام.. وبطء الطلب على «المشغولات»

    أسواق الذهب تترقب انخفاضات سعرية جديدة.. وتعوّل على حركة السياحة

    منافذ بيع المجوهرات والذهب تتوقّع مزيداً من الحركة السياحية. تصوير: أحمد عرديتي

    قال مسؤولو منافذ بيع مجوهرات ومشغولات ذهبية، إن الأسواق شهدت بطئاً في الطلب على شراء المشغولات الذهبية الجديدة، مع ترقب تحقيق انخفاضات بنسب أكبر خلال الفترة المقبلة.

    ولفتوا إلى أن منافذ البيع تعوّل خلال الفترة المقبلة على حركة الأفواج السياحية التي من المتوقع أن يكون لها تأثيرات إيجابية كبيرة على مبيعات المجوهرات والمشغولات الجديدة عموماً. وكانت أسعار الذهب سجلت في نهاية الأسبوع الماضي، انخفاضات بنسب طفيفة بلغت قيمتها 50 فلساً للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق عليه، بحسب الأسعار المعلنة في أسواق دبي والشارقة.

    بطء في الطلب

    وقال مدير محل «ماشوم للمجوهرات»، راج أوباهاي، إن الأسواق تشهد حالياً بطئاً في الطلب على شراء المشغولات الذهبية الجديدة، نظراً إلى عدم تسجيل انخفاضات سعرية محفزة للشراء، لافتاً إلى أن عدداً من المتعاملين فضل تأجيل الشراء، ترقباً لانخفاضات سعرية أكبر. وأضاف أن بطء الطلب أكبر في فئة السبائك والعملات الذهبية، لكون الأسعار الحالية مرتفعة ولا تتناسب مع فكرة الشراء لأغراض الادخار أو الاستثمار.

    إقبال محدود

    من جهته، قال مدير محل «بيلد داماس للمجوهرات»، ماتيش سوراتي، إن منافذ البيع شهدت إقبالاً محدوداً على شراء المشغولات الذهبية الجديدة، مع ترقب تسجيل الذهب انخفاضات سعرية بنسب كبيرة، لافتاً إلى أنباء حول احتمالية دورة تراجع في الأسعار خلال الفترة المقبلة، وهو ما دعمه التراجع الطفيف الذي سجلته الأسعار خلال الأسبوعين السابقين. وأكد أن معظم منافذ البيع تعوّل خلال الفترة المقبلة على حركة الأفواج السياحية التي من المتوقع أن يكون لها تأثيرات إيجابية كبيرة على مبيعات المجوهرات والمشغولات الجديدة عموماً.

    قرارات الشراء

    إلى ذلك، قال مسؤول المبيعات في محل «مجوهرات لازورد»، فضل أحمد، إن تأجيل بعض المتعاملين لقرارات الشراء حالياً، ترقباً لانخفاضات سعرية كبيرة خلال الفترة المقبلة، أثرت في طلب المشغولات الذهبية الجديدة، خصوصاً مع انتشار أنباء غير مؤكدة حول توجه الأسعار لانخفاض أكبر. وأوضح أن الأسواق شهدت إقبالاً من متعاملين على بيع مشغولات ذهبية مستعملة للمتاجر، مع كون الحدود السعرية للذهب لاتزال مرتفعة حالياً. وأكد وجود بوادر إقبال من السياح، لافتاً إلى أن التأثير الإيجابي لمبيعات السياح سيتضح بشكل أكبر خلال النصف الثاني من أكتوبر الجاري، مع توقع مزيد من الحركة السياحية.

    أسعار الذهب

    سجلت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع الماضي انخفاضات طفيفة، بلغت قيمتها 50 فلساً للغرام من مختلف العيارات.

    وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 181 درهماً، فيما سجل عيار 22 قيراطاً 170 درهماً للغرام.

    ووصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 162.25 درهماً، ومن عيار 18 قيراطاً إلى 139 درهماً.

    طباعة