بينها التصميم الذاتي للملاحق والتفتيش الذكي وسيارة جيومكانية ذاتية القيادة

    بلدية دبي تشارك بمشروعات جديدة في «جيتكس 2019»

    تكنولوجيا العين المتحركة عبارة عن كاميرا تحديد أماكن وأنواع المعالم في المدينة. من المصدر

    قال مدير عام بلدية دبي، داوود الهاجري، إن منصة البلدية في «معرض جيتكس» تحتوي على العديد من المشروعات والأنظمة التي تعكس أنشطتها وجهودها، من خلال عرض تجربة التقنيات الأكثر تقدماً على مستوى العالم، والدفع بالتحول الرقمي، إضافة إلى المشروعات المستقبلية بإمارة دبي، والمدن الذكية التي تستخدم تقنيات الجيل المقبل في البنية التحتية.

    وأشار إلى أن منصة البلدية بالمعرض قدمت تطبيق «التصميم الذاتي للملاحق»، الأول من نوعه في المنطقة، وهو مبادرة تتيح الحصول على رخصة للملاحق في الفلل الخاصة للملاك المواطنين، وكبار المواطنين، عن طريق تطبيق ذكي على الهاتف، من دون الحاجة إلى تعيين استشاري أو مقاول للتصميم والترخيص، حيث ستقوم البلدية باستكمال المخططات الإنشائية.

    ومن الأفكار المبتكرة التي تتضمنها المنصة، أربعة مشروعات جديدة، أولها مشروع «نظام المحاكاة والتدريب من خلال تقنية الواقع الافتراضي»، الذي تتمثل فكرته في توظيف تقنية الواقع الافتراضي في محطة معالجة مياه الصرف الصحي في ورسان، كأول توظيف على مستوى العالم لهذه التقنية في محطات معالجة مياه الصرف، لتحقيق أغراض المحاكاة والتدريب على العمليات التشغيلية وأعمال الصيانة للمعدات والأجهزة، وسيتم تطوير النظام ليشمل جميع المهام الخاصة بإدارة شبكة ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي، حيث يتوافق المشروع مع الهدف الاستراتيجي، المتمثل في إدارة بنية تحتية متطورة، وهدف إدارة الأصول والموارد المالية بكفاءة، ويسهم ذلك في تخفيض تكاليف التشغيل والصيانة والأعطال بنسبة 30%.

    ومن مبادرات منصة البلدية كذلك، «التفتيش الذكي» وهو نظام ذكي لتوفير الحلول المبتكرة، التي تضمن استدامة سوق العمل وتسهيل الإجراءات في قطاع الأعمال، إذ

    إنه نظام موحد لجميع عمليات التفتيش، حيث يتيح التفتيش على المنشآت والمطاعم والتراخيص والتصاريح الصادرة من بلدية دبي، لضمان أعلى مقاييس الأمان والصحة والسلامة للمواطنين والمقيمين والزائرين، كما يوفر حلولاً متكاملة لجميع عمليات التفتيش التي تتم متابعتها من مختلف الإدارات بكل دقة وسهولة، لضمان سلامة المستهلك وصحته.

    كما تضمنت المنصة «السيارة الجيومكانية ذاتية القيادة»، وهي عبارة عن منظومة متكاملة من أحدث التكنولوجيا الجيومكانية، ومن أهمها نظام القيادة الذاتية، الذي يتكون من أجهزة ليزرية عالية الدقة، وحساسات متكاملة لتوجيه السيارة حسب الطرق الملاحية المخطط لها، وتكنولوجيا العين المتحركة، وهي عبارة عن كاميرا جيومكانية يتم من خلالها تحديد أماكن وأنواع المعالم في المدينة، وجمع المعلومات الجيومكانية بدقة متناهية باستخدام تكنولوجيا تعليم الآلة والذكاء الاصطناعي الجيومكاني.

    وتمثلت المبادرة الرابعة في «نظام المسح الداخلي»، وهو عبارة عن نظام يتكون من منظومة كاميرات بانوراما، وجهاز ليزر عالي الدقة (مليون نقطة في الثانية)، وجهاز لقياس المسافات، بالإضافة إلى كمبيوتر داخلي لتشغيل النظام، يهدف لمسح المباني داخلياً بدقة واحد سنتيمتر، ومن ثم تحويلها إلى بيانات مخططات ونماذج ثلاثية الأبعاد.

    طباعة