المزروعي: التقنية والشباب والشركات الصغيرة محاور جديدة في «مؤتمر الطاقة»

    قال وزير الطاقة والصناعة رئيس مؤتمر الطاقة العالمي، سهيل المزروعي، إن دولة الإمارات قدمت دورة مميزة وجديدة للمؤتمر، حيث أضافت محاور جديدة، أهمها التقنية وتفاعل الشباب والشركات الصغيرة العاملة في مجال التقنية، بما انعكس إيجاباً على نسب الحضور الكبيرة، والزخم الذي شهدته الجلسات النقاشية خلال المؤتمر.

    وأضاف المزروعي، في تصريحات صحافية، أمس، على هامش المؤتمر، أن «المؤتمر نجح في عرض كل ما يهم الطاقة بشتى أنواعها، سواء الأحفورية أو المتجددة أو الهيدروجينية».

    وذكر أن نقاشات المؤتمر خلصت إلى أهمية أن يكون لكل حكومة استراتيجية واضحة شاملة للطاقة، مثلما فعلت دولة الإمارات منذ عام 2017، مشيراً إلى أن هذا النهج يساعد كثيراً من الدول والحكومات على معرفة احتياجاتها الحالية والمستقبلية من الطاقة بشتى أنواعها.

    وأوضح المزروعي أن من الأمور الأخرى التي تمت مناقشتها، أيضاً، التقنيات المطروحة، حيث عرضت الجلسات عدداً كبيراً من التقنيات، وكذا الشركات التي تقدمها، لافتاً إلى ديناميكية الأسواق وتغيرها بفضل التكنولوجيا والتقنيات الحديثة، بما يسهم في تطوير قطاع الطاقة وضمان أمن الإمدادات.

     

    طباعة