تصنيف مدن العالم من حيث وقت وصول الموظفين للعمل

أرشيفية


إذا لم تكن من محبي الاستيقاظ مبكراً فالحياة في العاصمة الأميركية واشنطن أو هونغ كونغ قد تلائمك.. إذ يبدأ متوسط صباح الموظفين 10 ونصف صباحاً في هاتين المدينتين، بحسب دراسة جديدة بشأن التوازن بين العمل والحياة أجرتها شركة "كيسي" ومقرها بروكلين، التي تطور أدوات رقمية لتيسير أماكن العمال ومراقبتها.


ويأتي بعدهما العاصمة الألمانية برلين والمدينة الأميركية هيوستون، إذ يميل الموظفون لوصول العمل قبل العاشرة صباحاً بقليل.
 وقد يود محبو الاستيقاظ مبكراً التفكير في سان دييغو حيث متوسط موعد الوصول للعمل هو الثامنة وتسع دقائق صباحاً. فيما يصل موظفو المدن الأميركية بوسطن وسان فرانسيسكو وكليفلاند قبل الثامنة والنصف صباحا في المتوسط.
 وبالطبع موعد وصول العمل هو أحد مكونات التوازن بين العمل والحياة. وتشير الدراسة أيضاً إلى إحصاءات بشأن متوسط ساعات العمل ومدة الذهاب والعودة ومدة العطلات وإجازات الأمومة المعروضة ومستويات المساواة بين الجنسين والمثليين ومدى ملائمة المدينة للحياة.


وكانت هلسنكي المدينة التي حققت المرتبة الأولى في التوازن بين الحياة والعمل بشكل عام. ويميل الموظفون للوصول إلى العمل في العاصمة الفنلندية هلسنكي الساعة التاسعة وسبع دقائق صباحاً، يليها مدينة ميونخ الألمانية والعاصمة النرويجية أوسلو.
وفي مؤخرة القائمة تأتي العاصمة الماليزية كوالامبور والعاصمة اليابانية طوكيو والعاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس. ورغم أن متوسط موعد وصول الموظفين للعمل يعتبر متأخراً كثيراً، فإن واشنطن العاصمة احتلت المرتبة الثالثة لأكثر مدينة منهكة في العمل بعد طوكيو وسنغافورة. 
 

طباعة