«اتصالات» تُجري أول مكالمة عبر الجيل الخامس من برج خليفة

    «اتصالات» تؤكد جاهزية شبكية الجيل الخامس لديها. رويترز

    أعلنت شركة «اتصالات» أمس، عن تغطية برج خليفة بشبكة الجيل الخامس 5G، والمتاحة للاستخدام من خلال أنواع مختلفة من الهواتف الذكية المتوافقة تقنياً مع هذه الشبكة المتطورة.

    وأكدت «اتصالات» في بيان لها أمس، أن هذا الإنجاز يؤكد جاهزية شبكية الجيل الخامس من «اتصالات» لتزويد المتعاملين بالخدمات التي توفرها 5G من خلال الأجهزة الداعمة المتوافرة في دولة الإمارات، والاستمتاع بتجربة متعاملين متميزة، لافتة إلى أن سرعة الجيل الخامس تبلغ ما يقارب 20 ضعفاً مقارنة بسرعة الجيل الرابع، وتوفر وقت استجابة أسرع تبلغ 1 ملي ثانية، وسرعة تحميل قياسية تصل إلى 1 غيغابت في الثانية.

    وأوضحت «اتصالات» أنها بدأت العمل على نشر أكثر من 1000 محطة تغطية تدعم هذه الشبكة خلال العام الجاري، ما يتيح للمتعاملين فرصة التمتع بتجارب استثنائية عبر هذه التقنية المتطورة، مثل مشاهدة مقاطع فيديو عالية الوضوح والدقة، وتقنيات «الواقع المعزز» و«الواقع الافتراضي» AR/‏‏‏‏‏VR، إضافة إلى الألعاب السحابية التفاعلية عبر الإنترنت، وتمكينها لحلول أخرى مثل التشغيل الآلي، والمركبات ذاتية القيادة، والروبوتات المتقدمة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والتكنولوجيا القابلة للارتداء.

    وأكدت «اتصالات» أنها تواصل الاستثمار في تحديث الشبكات المختلفة، من بينها شبكات الهاتف المحمول، وشبكة الألياف الضوئية، وتطوير البنية التحتية، ودعمها من خلال الاستثمار في التقنيات المستقبلية مثل شبكة الجيل الخامس، تجسيداً لحرصها على تطوير وتحديث بنيتها التحتية والشبكية وبشكل دائم ومستمر.

    يذكر أن «اتصالات» بدأت في عام 2014 مرحلة الاختبارات التجريبية لشبكة الجيل الخامس التي كانت الأولى من نوعها في المنطقة، وذلك أثناء مشاركتها في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة، وبعد مرور نحو أربع سنوات من العمل والتجارب المتواصلة، أعلنت في 14 مايو 2018 عن إطلاق أول شبكة جيل خامس على نطاق تجاري. وبدأت «اتصالات» بتقديم خدمات شبكة الجيل الخامس للعديد من الشركاء في دولة الإمارات، لتمكينهم من التمتع بالإمكانات الهائلة لهذه الشبكة. وفي 10 يوليو من عام 2018 أصبح معرض «إكسبو 2020 دبي» أول مؤسسة كبرى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس لشبكات الاتصالات.

    طباعة