دراسة حول وضع العملات المشفرة في الإمارة لتعزيز الخدمات

«دبي لمستقبل بلوك تشين» يعتمد 3 مبادرات

عائشة بن بشر ترأست الاجتماع وأكدت استعداد دبي الكامل لقيادة الطريق إلى تبنّي التقنيات المتقدمة. من المصدر

عقدت «دبي الذكية» الاجتماع الثاني لـ«مجلس دبي لمستقبل بلوك تشين»، في مقرها بدبي، والذي تم تشكيله من قبل مؤسسة دبي للمستقبل كجزء من مبادرة «مجالس دبي للمستقبل» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، مطلع العام الجاري، بهدف وضع حلول مبتكرة للقطاعات الاستراتيجية والتنبؤ بمستقبلها خلال الـ50 عاماً المقبلة.

واعتمد «مجلس دبي لمستقبل بلوك تشين» خلال الاجتماع ثلاث مبادرات لعام 2019، هي: «تقرير عملات دبي المشفرة»، و«سياسات دبي لتطبيق تكنولوجيا بلوك تشين»، و«تقرير نظرة مستقبلية على قطاع بلوك تشين في دبي». وصادق المجلس على تشكيل مجموعات عمل لكل مبادرة، إضافة إلى وضع خطط تسليم دقيقة لكل منها.

استعداد كامل

وأكدت المدير العام لـ«دبي الذكية» رئيسة المجلس، الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، أن دبي أظهرت منذ مدة طويلة استعدادها الكامل لقيادة الطريق إلى تبني التقنيات المتقدمة، ودمجها بالخدمات والمبادرات المختلفة التي تهدف إلى تحسين رفاهية الناس، وتعزيز مسيرة دبي لتصبح أسعد وأذكى مدينة على وجه الأرض.

وأضافت: «تعتبر تكنولوجيا (بلوك تشين) واحدة من أكثر التقنيات الواعدة التي ظهرت على الساحة العالمية في السنوات الأخيرة، وقد حققت دبي بالفعل إنجازات ملحوظة في هذا المجال، إذ أطلقت (استراتيجية دبي للبلوك تشين)، كما استضافت مؤتمرات وفعاليات دولية ضمن الإطار ذاته جمعت نخبة من الخبراء الدوليين المؤثرين بتقنية (بلوك تشين)».

ولفتت إلى أن مبادرة «مجلس دبي لمستقبل بلوك تشين» تشكل إضافة نوعية لمسيرة دبي نحو التميز والريادة المستقبلية بمجال «بلوك تشين»، حيث يؤسس المجلس لجعل دبي عاصمة عالمية لتكنولوجيا «بلوك تشين»، ويعمل كمنصة بارزة تجمع صناع القرار من مختلف الجهات، لوضع نظرة مستقبلية قائمة على هذه التكنولوجيا لمواجهة تحديات المدن الذكية.

إمكانات هائلة

من جهته، قال المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية نائب رئيس المجلس، وسام لوتاه، إن تقنية «بلوك تشين» واحد من أبرز الإنجازات التي تحققت في السنوات القليلة الماضية، والتي تمتلك إمكانات هائلة لتحويل العديد من جوانب الحياة اليومية للأفراد والمؤسسات والحكومات إلى حلول مبتكرة.

وتابع: «على عكس العديد من الدول حول العالم التي كانت متخوفة من هذه التكنولوجيا، فقد احتضنت دولة الإمارات ودبي على وجه الخصوص، تقنية (بلوك تشين) في وقت مبكر ضمن مسيرة التحول الذكي، وحققت العديد من الإنجازات». وأضاف: «نتطلع للعمل مع جميع الكيانات الأعضاء في المجلس لتنفيذ مبادرات بلوك تشين، وتسريع عملية انتقال دبي إلى مدينة ذكية متكاملة في المستقبل».

عملات دبي المشفرة

إلى ذلك، اعتمد «مجلس دبي لمستقبل بلوك تشين» خلال الاجتماع ثلاث مبادرات لعام 2019، أولاها «تقرير عملات دبي المشفرة»، الذي يقدم دراسة شاملة حول وضع العملات المشفرة في الإمارة، وتوصيات لتعزيز مكانة دبي مركزاً بارزاً في هذا القطاع، والتي تم إعدادها بالتعاون مع جهات معنية بالدولة. ومن المقرر إطلاق التقرير في أكتوبر المقبل، ويناقش تطبيقات العملات المشفرة لتعزيز خدمات واقتصاد دبي، مع مراعاة جميع اللوائح والقوانين.

سياسات التطبيق

وتحمل المبادرة الثانية عنوان: «سياسات دبي لتطبيق تكنولوجيا بلوك تشين»، التي تم تطويرها بناءً على تعاون مشترك بين جهات من القطاعين الحكومي والخاص، وتمت مراجعتها من قبل الجهات العالمية المعنية بهذا المجال. وتستعرض الارشادات والسياسات التي يجب اتباعها عند تنفيذ تطبيقات «بلوك تشين» في دبي، وتغطي ثلاثة محاور رئيسة، هي: القدرات المؤسسية بمجال «بلوك تشين»، والحوكمة، والعمليات. ومن المقرر إطلاق السياسات خلال مشاركة «دبي الذكية» في «معرض المدن الذكية ببرشلونة» نوفمبر المقبل.

نظرة مستقبلية

أما المبادرة الثالثة التي ناقشها الاجتماع فهي «تقرير نظرة مستقبلية على قطاع بلوك تشين في دبي»، والذي يركز على عدد من القطاعات البارزة في الإمارة التي تتبنى تكنولوجيا «بلوك تشين»، إذ يتنبأ التقرير بما يمكن أن تبدو عليه هذه القطاعات في المستقبل القريب. وسيتم تطوير التقرير مع جهات عالمية مختصة، بما فيها مركز الثورة الصناعية الرابعة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي.

طباعة