مسؤولان: قوة الدرهم والإجازات ترفعان التحويلات المالية

علي النجار: «تغيير العملات ارتفع خلال شهرين بنسبة بين 5 و7%».

قال مسؤولان في شركتي صرافة، إن فترة الإجازات الصيفية وقوة الدرهم أمام بقية العملات، أسهمتا في زيادة التحويلات المالية وتغيير العملات خلال الشهرين الماضيين.

وأوضحا أن الزيادة تراوح بين 5 و7% خلال تلك الفترة، متوقعين استمرار هذا النمو خلال الشهر الجاري الذي يتزامن مع حلول عيد الأضحى، بجانب استمرار موسم الإجازات.

وقال مساعد المدير العام رئيس العمليات في شركة الأنصاري للصرافة، على النجار، إن «التحويلات المالية ارتفعت بنسبة تراوح بين 6 و7% خلال الشهرين الماضيين، وهذه الفترة تزامنت مع بداية فترة الإجازات»، متوقعاً استمرار نشاط التحويلات وتغيير العملة خصوصاً خلال عيد الأضحى المبارك، مع استمرار موسم الإجازات الصيفية.

وأوضح أن عمليات تغيير العملات ارتفعت أيضاً خلال تلك الفترة بنسبة تراوح بين 5 و7%، مع زيادة الطلب على العملات الأجنبية خصوصاً اليورو والدولار الكندي. وأشار إلى أن ارتفاع قيمة الدرهم الإماراتي أمام عملات أجنبية مثل اليورو والدولار الكندي أسهم أيضاً في ارتفاع عمليات تغيير العملات من الدرهم إلى تلك العملات.

من جانبه، قال نائب رئيس مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي، الرئيس التنفيذي لشركة الفردان للصرافة، أسامة آل رحمة، إن «هناك تحسناً في عمليات التحويلات المالية وتغيير العملة خلال الفترة الماضية بدعم أساسي من قوة الدرهم مقابل بقية العملات الأخرى».

وأوضح أن النمو خلال الشهرين الماضيين تجاوز 5% في ما يتعلق بعمليات التحويلات المالية وتغيير العملة بالدولة، مشيراً إلى أن فترة الإجازات وتزايد السفر خلال تلك الفترة زادت أيضاً من نشاط شركات الصرافة.

وحقق الدرهم ارتفاعاً قدره 6.13% أمام اليوان الصيني خلال الربع الأول من العام الجاري، وارتفاعاً قدره 8.25% أمام اليورو، كما صعد بنسبة 9.4% أمام الروبية الهندية، وبنسبة 1.74% أمام الين الياباني، و4.91% أمام الوون الكوري الجنوبي.

طباعة