المركز استقبل 250 شركة جديدة ووفّر 660 فرصة عمل في النصف الأول من 2019

مكتوم بن محمد: «دبي المالي العالمي» يدعم الإمارة محوراً عالمياً للأعمال والابتكار

صورة

أكّد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مركز دبي المالي العالمي، أن دبي تواصل ترسيخ سمعتها على مستوى العالم، بوصفها محوراً عالمياً للأعمال والابتكار.

وأضاف سموه أن مركز دبي المالي العالمي يعزز مساعي الإمارة في هذا الإطار، إذ يترجم الأداء القوي الذي حققه خلال النصف الأول من عام 2019 الثقة التي وضعتها المؤسسات المالية العالمية في دبي، مشيراً سموه إلى أن عملية توسعة المركز انسجاماً مع «وثيقة الخمسين» التي أصدرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ستعزز من دور إمارة دبي مركزاً رئيساً للشركات من جميع أنحاء العالم، للوصول إلى الفرص المتاحة في المنطقة.

أداء قوي

وكان مركز دبي المالي العالمي أعلن، في بيان له أمس، عن تسجيله أداءً قوياً خلال النصف الأول من عام 2019، إذ استقبل أكثر من 250 شركة جديدة، ليصل إجمالي عدد الشركات الناشطة المسجّلة إلى 2289 شركة، محققاً زيادة قدرها 14% على أساس سنوي.

وأسهم ذلك في توفير ما يزيد على 660 فرصة عمل، ليصل بذلك إجمالي عدد العاملين في المركز إلى أكثر من 24 ألف موظف، ما حقّق نسبة إشغال 99% في المباني المملوكة لمركز دبي المالي العالمي.

موقع ريادي

من جانبه، قال محافظ مركز دبي المالي العالمي، عيسى كاظم، إن «دبي المالي العالمي»، منذ تأسيسه عام 2004، نجح في الحفاظ على موقعه الريادي ضمن قطاع الخدمات المالية، بوصفه أول مركز متخصص من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، إذ واصل خلال 15 عاماً تطبيق نهجه المتطور من خلال الإطار التشريعي والقانوني المتميز الذي وضعه، فضلاً عن تطوير منظومته التشغيلية الشاملة.

وأكد أن المركز يلعب دوراً أساسياً في ريادة عملية تحول القطاع المالي وتطوره، بما يدعم نمو اقتصاد الدولة، وتأهيل الجيل المقبل من المهنيين المتخصصين في هذا المجال.

نمو مستدام

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي، عارف أميري: «نواصل ترسيخ مكانتنا العالمية مركزاً اقتصادياً ومالياً محورياً في المنطقة، مع إحراز تقدم كبير نحو تحقيق أهدافنا ضمن استراتيجية المركز 2024. كما أن تركيزنا على الابتكار والتكنولوجيا سيوفر لنا مجالاً مهماً للنمو المستدام، وذلك مع استمرارنا نحو قيادة مستقبل القطاع المالي».

خطط توسعية

ووفقاً للبيان، استهل مركز دبي المالي العالمي عام 2019 بالإعلان عن خطط توسعية جديدة لدعم مستقبل اقتصاد دبي ودولة الإمارات، التي ستسهم في رفع مساحته بمعدل ثلاثة أضعاف، وستعزز من مساعيه الرامية لتحقيق رؤية الإمارة الطموحة، إضافة إلى ضمان تنويع وتطوير قطاع الخدمات المالية في المنطقة.

وستوفر التوسعة الجديدة مركزاً رئيساً لشركات التكنولوجيا المالية والابتكار، ما يعزز من سمعة المركز بوصفه من بين أكثر المراكز المالية تطوراً، ومن مكانة إمارة دبي بين أفضل 10 مراكز لهذا النوع من الشركات، بحسب تصنيف مجلة «ذا بانكر» التابعة لمجموعة «فايننشال تايمز».

برامج واتفاقات

ويستفيد مجتمع الشركات المتخصصة بالتكنولوجيا المالية في مركز دبي المالي العالمي، من علاقته القوية مع نخبة من برامج المسرّعات العالمية. وكان المركز أبرم أربع مذكرات تفاهم خلال النصف الأول من عام 2019، شملت إحداها اتفاقية مع «مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة»، للمساعدة في دعم قطاع ريادة الأعمال في دولة الإمارات، وتعزيز الأجندة الوطنية للابتكار، فضلاً عن ثلاث اتفاقات أخرى مع مراكز: «فينتك السعودية»، و«فينتك ديستريكت» في ميلانو، و«فينتك إسطنبول»، ما أفضى إلى توسيع نطاق شبكته من المراكز العالمية المتخصصة بالتكنولوجيا المالية لتبلغ 14 مركزاً.

إمكانية التمويل

ولفت مركز دبي المالي العالمي إلى أنه بذل جهوداً حثيثة لتعزيز إمكانية الوصول إلى التمويل عبر بناء منظومته الخاصة برأس المال الاستثماري ومشاركتها، فضلاً عن الاستثمار بشكل مباشر في الشركات الواعدة بمجال التكنولوجيا المالية.

وأشار إلى أنه أعلن في مارس 2019 عن تكليف شركتي «ميدل إيست فينتشر بارتنرز» و«ومضة كابيتال» لإدارة 10 ملايين دولار من إجمالي قيمة صندوق التكنولوجيا المالية التابع له البالغ 100 مليون دولار. وتلقى المركز حتى الآن أكثر من 50 طلب مشاركة من الشركات العاملة بمختلف مجالات التكنولوجيا المالية، بما في ذلك حلول الدفع واستشارات تكنولوجيا الروبوتات وتقنيات «بلوك تشين»، ومنصات معرفة العميل (تعرّف على عميلك).

وكشف المركز أن «أكاديمية مركز دبي المالي العالمي» وفرت منظومة تعليمية مالية وقانونية عالمية المستوى عبر شراكات استراتيجية من 26 مؤسسة أكاديمية وهيئات حكومية، ووصل عدد الخريجين الذين حصلوا على دورات تعليم تنفيذي وبرامج في المالية والتجارة والقانون وبرنامجي الماجستير في القانون فيها إلى أكثر من 5500 خريج.

إطار تنظيمي

وشدد مركز دبي المالي العالمي على أنه التزم منذ انطلاقه بتعزيز بنيته التحتية التشريعية.

وأكد أن الإطار القانوني والتنظيمي له، المستند على القانون العام، يعتبر الأكثر تطوراً ودعماً لبيئة الأعمال في المنطقة، كما ينسجم مع أعلى المعايير والممارسات العالمية.

ولفت إلى أن سلطة دبي للخدمات المالية، الجهة التنظيمية المستقلة في مركز دبي المالي العالمي، أطلقت نظام Passporting الإماراتي الجديد، الذي يمثّل آلية تنظيمية لدعم صناديق الاستثمار والإشراف عليها، حيث يضمن تشجيع الشركات الأجنبية المرخّصة في المناطق الحرة المالية الموجودة في بلدان أخرى على دخول السوق المحلية.

وكشف مركز دبي المالي العالمي في يونيو 2019 عن بدء تطبيق «قانون الإعسار الجديد»، الذي يساعد على توفير نظام أكثر كفاءة وفعالية لإعادة هيكلة حالات الإفلاس للأطراف المعنية في مركز دبي المالي العالمي.

كما كشف المركز في يونيو 2019 عن قانون العمل الجديد، الذي يهدف إلى معالجة القضايا الرئيسة، مثل إجازة الأبوة والإجازات المرضية المدفوعة، وتسويات نهاية الخدمة، وأطلق خطة صناديق مدخرات الموظفين في مكان العمل، التي ستشهد تطوير نظام مكافآت نهاية الخدمة من مخطط قائم على المكافآت إلى مخطط قائم على المساهمات، إضافة إلى توفير عنصر ادخار طوعي للموظفين.

وكشف عن نظام موحّد ومبسّط «للشركات المحددة»، الذي يجعل من عمليات الهيكلة والتمويل في مركز دبي المالي العالمي أسرع وأكثر مرونة وكفاءة من حيث الكلفة.


الأداء القوي للمركز يترجم ثقة المؤسسات المالية العالمية بدبي.

671 شركة مرتبطة بالقطاع المالي

يضم مركز دبي المالي العالمي حالياً أكثر من 671 شركة مرتبطة بالقطاع المالي، بعد تحقيق زيادة بنسبة 11% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018. وتشمل شركات الخدمات المالية التي انضمت إلى المركز في عام 2019 كلاً من: «ماي بنك الإسلامي» في ماليزيا، و«كانتور فيتزجيرالد» في الولايات المتحدة، و«أطلس لإدارة الثروات»، و«بنك موريشيوس التجاري». كما انضمت شركات غير مالية إلى المركز في غضون الأشهر الستة الأولى من عام 2019، مثل «جايد بوينت الشرق الأوسط وإفريقيا»، و«ميدترونيك فاينانس هنغاريا»، و«نتوورك إنترناشيونال».

200 شركة للتكنولوجيا المالية

سجّل المركز زيادة ملحوظة في عدد الشركات التي تشكل منظومة التكنولوجيا المالية من 80 إلى 200 شركة خلال الأشهر الستة الأخيرة، في حين تضاعف عدد هذه الشركات التي حصلت على التراخيص من 35 إلى أكثر من 80 شركة خلال النصف الأول من عام 2019.

425 طلب مشاركة في برنامج «فينتك هايف»

تلقى مركز دبي المالي العالمي أكثر من 425 طلب مشاركة في النسخة الثالثة لبرنامج مسرّع الأعمال «فينتك هايف» من قبل الشركات الناشئة التي تعمل بمجالات خدمات تقنيات التنظيم المالي، وتكنولوجيا خدمات الصيرفة الإسلامية، وتكنولوجيا التأمين، ومختلف مجالات تكنولوجيا الخدمات المالية، ما يمثل زيادة بنسبة 42% على عدد المشاركات في نسخة عام 2018.

وجرى اختيار 33 شركة ناشئة، بعد سلسلة مقابلات أجريت بالتشاور مع شبكة شركاء «فينتك هايف» في المركز، والمكونة من 21 شريكاً مشاركاً.وستتعاون الشركات الناشئة في مجال تكنولوجيا التأمين مع شركاء التأمين لبرنامج «فينتك هايف»، بهدف مساعدة تلك الشركات على تطوير حلول مبتكرة لمواكبة الاحتياجات المتنامية في القطاع.

432 علامة تجارية في الفن والأزياء والمأكولات

يشغل مركز دبي المالي العالمي حالياً 432 علامة تجارية متخصصة في مجال أسلوب الحياة العصرية والفن والأزياء والمأكولات والمشروبات.

وتشكّل جميعها نسبة 91% من مساحات التجزئة الرئيسة في مركز دبي المالي العالمي، وستتعزز هذه العروض المقدّمة أكثر بمجرد افتتاح «جيت أفينيو» بالكامل.

وخلال النصف الأول من عام 2019، أعلنت مجموعة «هيلتون للفنادق والمنتجعات» عن افتتاح «فندق والدورف أستوريا مركز دبي المالي العالمي». ويتوزع الفندق بين الطوابق 18 - 55 في مجمع «برج ضمان»، ويتألف من 275 غرفة. ومع وجود فندقي «فور سيزونز» و«ريتز كارلتون» ضمن المركز، يرتفع بذلك العدد الإجمالي للغرف الفندقية المتاحة في المركز إلى 722 غرفة.

طباعة