أكدت أنها ستتيح خدمات عدة للأفراد والشركات

«دو»: الإطلاق التجاري لمكالمات الفيديو عبر الجيل الخامس 2020

صورة

أفادت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) بأنها تعتزم الإطلاق التجاري لخدمات مكالمات الفيديو المرئية عبر شبكة الجيل الخامس الجديدة، خلال الربع الأول من العام المقبل.

وأشارت، في تصريحات صحافية، أول من أمس، إلى أن الشركة أجرت تجارب ناجحة على مكالمات الفيديو من تلك النوعية عبر شبكة الجيل الخامس، وتعمل حالياً على مراحل التجارب الأخيرة لتلك الخدمات، تمهيداً للحصول على موافقات الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، بشأن باقات متخصصة لها وطرحها العام المقبل، لافتة إلى أن تلك المكالمات ستتيح خدمات متعددة للشركات والأفراد عبر الاتصال المرئي بشكل تلقائي للهواتف الأخرى المتوافقة مع تلك الباقات، دون الحاجة للاستعانة بتطبيقات متخصصة.

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، سليم البلوشي، إن «الشركة تعتزم الإطلاق التجاري لخدمات مكالمات الفيديو أو الاتصال المرئي عبر شبكات الجيل الخامس خلال الربع الأول من العام المقبل».

وأضاف أن «الشركة تعمل حالياً على التجارب النهائية لتلك الخدمات، بعدما قطعت مراحل متطورة، وأنجزت تجارب عدة ناجحة لها»، لافتاً إلى أن «الشركة ستعمل عقب التجارب الأخيرة لتلك التقنيات على التقدم، والحصول على موافقات من الهيئة العام لتنظيم الاتصالات بشأن باقات مخصصة لتلك الخدمات».

وأشار البلوشي إلى أن «خدمات مكالمات الفيديو أو ما يطلق عليها الاتصال المرئي ستتم للمتعاملين من مشتركي تلك الخدمة بشكل يشبه الاتصالات الصوتية العادية، إذ سيتم إعطاء خيارات الاتصالات الصوتية فقط أو المرئية، دون الحاجة لتحميل تطبيقات من متاجر الهواتف الذكية للاضطرار لإجراء المكالمات المرئية بشكل مماثل لمكالمات باقات البيانات المعتمدة حالياً».

وأوضح أن «تلك المكالمات ستتم بدقة صوت وصورة شديدة الوضوح، وسرعات مرتفعة، ما يتيح للأفراد والشركات التجارية في مختلف القطاعات الاستفادة منها في خدمات التواصل، سواء للأعمال أو في الأغراض الشخصية».

وقال البلوشي إن «(الشركة) تعمل على إنجاز عمليات تغطية بشبكات الجيل الخامس في مختلف أنحاء الدولة، بنسبة تبلغ 15% من التغطية الإجمالية للمناطق السكانية المأهولة في الدولة، وتعتزم التوسع بنسب أكبر خلال العام المقبل، وبشكل يواكب النمو التدريجي على خدمات الجيل الخامس».

وأضاف أن «هناك مباحثات مع شركات عدة منتجة للهواتف الذكية حول مواعيد طرح هواتف متوافقة مع تقنيات شبكات الجيل الخامس خلال الفترة المقبلة»، متوقعاً أن يصل عدد أجهزة الهواتف الذكية المتوافقة مع تلك الشبكات ما يتجاوز خمسة هواتف مع نهاية العام الجاري، بدلاً من جهازين فقط حالياً، ما يتيح خيارات وبدائل متعددة للمستهلكين للاستفادة من خدمات الجيل الخامس.

وأوضح أن «خدمات شبكات الجيل الخامس ستتيح المجال للعديد من الخدمات الجديدة التي ستصبح أكثر انتشاراً وإتاحة للمتعاملين، وهو ما يجعل الشركة تعمل حالياً على منصة متخصصة للذكاء الاصطناعي، بالتعاون مع جهات مختلفة، لإتاحة مبادرات للذكاء الاصطناعي عبر تقنيات الجيل الخامس وفقاً لمتطلبات المشروعات المتعلقة بالشركات التي تخطط للاستفادة بتقنيات الذكاء الاصطناعي في أعمالها».

طباعة