اعتبرت تجارتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي غير قانونية

«الاقتصاد»: أسعار الأضاحي بين 500 و1500 درهم

صورة

أكدت وزارة الاقتصاد أن كبار موردي وتجار الأضاحي في الدولة، تعهدوا بأن تراوح أسعار الأضاحي من الأغنام والمواشي خلال موسم عيد الأضحى 2019 بين 500 و1500 درهم، على ألا تزيد على ذلك.

وأفادت الوزارة، في تصريحات عقب اجتماع مع كبار موردي وتجار الأضاحي في أبوظبي أمس، بأن الموسم الحالي يشهد تراجعاً في أسعار الأضاحي نتيجة لزيادة الإنتاج في معظم المزارع والحظائر بمختلف مناطق الدولة، مشيرة إلى أن الإنتاج المحلي من المواشي والحيوانات يوفر ما يزيد على 50% من احتياجات السوق المحلية.

ونصحت المستهلكين بعدم شراء الأضاحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتحقق من سلامة الأضحية ومطابقتها للشروط الشرعية، معتبرة تجارة الأضاحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي عملية غير قانونية.

تعهد التجار

وتفصيلاً، قال مدير إدارة المنافسة وحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم النعيمي، إن كبار موردي وتجار الأضاحي في الدولة تعهدوا بألا تزيد أسعار الأضاحي من الأغنام والمواشي خلال موسم عيد الأضحى 2019 على 1500 درهم.

وأضاف النعيمي، في تصريحات صحافية في أبوظبي أمس، عقب اجتماع مع موردي وتجار الأضاحي، أن كبار الموردين والتجار في الدولة تعهدوا خلال الاجتماع بطرح الأضاحي من الأغنام والمواشي بأسعار تراوح بين 500 و1500 درهم، بحسب نوع الأضحية.

ولفت إلى أن الموسم الحالي يشهد تراجعاً في أسعار الأضاحي، نتيجة لزيادة الإنتاج في معظم المزارع والحظائر بمختلف مناطق الدولة، مع استقرار أسعار الأعلاف والدعم الحكومي الذي يقدم لمربي المواشي، فضلاً عن الاستيراد من مصادر متنوعة، مؤكداً أن الوزارة استعدت مبكراً لموسم عيد الأضحى، بهدف تحقيق مزيد من الاستقرار في السوق المحلية، سواء بالنسبة لأسعار الأضاحي أو لأسعار مختلف السلع الغذائية والاستهلاكية.

الإنتاج المحلي

وشدّد النعيمي على أن الإنتاج المحلي من المواشي والحيوانات يوفر ما يزيد على 50% من احتياجات السوق المحلية، لافتاً إلى أن أصحاب المزارع الحيوانية بدأوا الاستعداد لموسم الأضاحي، عبر طرح بعض إنتاج هذه المزارع بكميات أكبر من السنوات الماضية.

ونوّه النعيمي أن الأضاحي المحلية تشهد اقبالاً مرتفعاً لجودة لحومها، مقارنة بالأنواع الأخرى المستوردة، مؤكداً أن الوزارة ستواصل عقد اجتماعاتها مع مربي المواشي المحليين، والتجار، والمستوردين، للتأكيد على توفير الأضاحي بكميات كبيرة، وعدم رفع الأسعار، إضافة إلى التنسيق مع الجهات المعنية في كل إمارة، للوقوف على الاستعداد لموسم عيد الأضحى، لاسيما ما يتعلق بأسواق المواشي والمقاصب، وتسهيل دخول الأضاحي المستوردة عبر منافذ الدولة.

مواقع التواصل

ونصح النعيمي، المستهلكين، بعدم شراء الأضاحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم الانقياد وراء الإعلانات الموجودة على تلك المواقع، والتحقق من سلامة الأضحية ومطابقتها للشروط الشرعية.

واعتبر النعيمي تجارة الأضاحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي عملية غير قانونية، لأنها تتضمن الشراء من أشخاص غير مرخصين من أسواق غير رسمية، فضلاً عن أنها لا تتضمن فواتير رسمية معترفاً بها لعمليات الشراء.

كما شدّد على أهمية الشراء من التجار المرخصين، ومن الأسواق الرسمية، والحصول على فاتورة رسمية مؤرخة لضمان حقوق المستهلكين، وإمكانية استبدال الأضاحي في حال ظهور عيوب فيها، أو في حال عدم مطابقتها للشروط الشرعية.

طباعة