نظام للطاقة الشمسية في «دبي الدولي» يوفّر 3.3 ملايين درهم سنوياً

أعلنت كلٌّ من مؤسسة مطارات دبي، وشركة الاتحاد لخدمات الطاقة (الاتحاد إسكو) التابعة والمملوكة بالكامل لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، عن إتمام عملية تركيب نظام للطاقة الشمسية بنجاح بقوة 15 ألف لوحة ضوئية جهدية في المبنى رقم (2) بمطار دبي الدولي، والذي يعد أكبر نظام من نوعه ضمن مطار على مستوى المنطقة.

وأفاد بيان صدر أمس بأن المشروع سيولد نحو 7.483 ملايين كيلوواط/‏‏ساعة من الطاقة سنوياً لـ«مطارات دبي»، ما سيسهم في توفير ثلاثة ملايين و330 ألفاً و175 درهماً. كما سيعمل المشروع على تخفيف الحمل عن المبنى رقم 2 بنسبة 29%، إضافة إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 3243 طناً مترياً، ما يعادل زرع 53 ألفاً و617 شجرة لمدة 10 أعوام، أو قيادة 688 سيارة ركاب لمدة عام واحد.

ونُفّذ المشروع ضمن إطار مبادرة «شمس دبي»، أول مبادرة ذكية تطلقها هيئة كهرباء ومياه دبي، تهدف إلى تعزيز استخدام مصادر الطاقة المتجددة النظيفة.

وقال النائب الأول لرئيس قطاع التكنولوجيا والبنى التحتية في «مطارات دبي»، مايكل إبيتسون، إن «مطارات دبي» أطلقت العديد من المبادرات الصديقة للبيئة في الأعوام الماضية للحد من بصمة الكربون لديها، والإسهام في تحقيق رؤية دبي في تقليل استهلاك الطاقة بمقدار 30% بحلول عام 2030، ويشمل هذا استخدام تركيبات موفّرة للطاقة، والارتقاء بأنظمة التبريد، وتركيب مصابيح ضوئية موفرة للطاقة.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «الاتحاد إسكو»، علي الجاسم، إن «الشراكة مع (مطارات دبي) لتركيب اللوحات الضوئية الجهدية للطاقة الشمسية يمنحنا فرصةً للقيام بدور في تحقيق رؤيتها في كفاءة استخدام الطاقة والتطوير، كما يُعد امتداداً لشراكة قائمة بالفعل يرجع تاريخها إلى أكتوبر 2017».

طباعة