50 ألف قطعة من أجزاء الطائرات صنعتها «الشركة» حتى الآن

«سـتـــراتا» تضيف خط إنتاج جديداً خاصاً بـ «PC24»

عبدالله أكد خلال القمة أن الشركة ستسلم أول شحنة من المثبتات العمودية لـ«بوينغ 787» نهاية 2020. من المصدر

كشف الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا للتصنيع»، المملوكة بالكامل لشركة مبادلة والمتخصصة في تصنيع هياكل الطائرات من المواد المركبة، إسماعيل عبدالله، أن «ستراتا» ستضيف قبل نهاية العام الجاري خط إنتاج جديداً لتصنيع الأسطح الخارجية لرفارف الأجنحة لطائرة «PC24» المخصصة لرجال الأعمال، مشيراً إلى أن ذلك يأتي بناء على اتفاقها مع شركة «بيلاتوس» السويسرية بعد أن صنعت «ستراتا» سابقاً قطعاً في بطن الطائرة نفسها بناء على عقد سابق مع الشركة نفسها.

وأوضح عبدالله في تصريحات صحافية، أمس، على هامش القمة العالمية للصناعة والتصنيع التي تختتم أعمالها في مدينة إيكاتيرنبرغ الروسية، اليوم، أن الشركة صنعت حتى الآن 50 ألف قطعة من أجزاء الطائرات، وسلمتها إلى عدد من كبريات الشركات المصنعة للطائرات في مختلف أنحاء العالم، لافتاً إلى أن نسبة تفوق 8% من الطائرات عريضة البدن في العالم تطير بقطع وأجزاء صنعت في الإمارات وتحديداً في مدينة العين بأبوظبي.

وأضاف عبدالله أن الشركة لديها حالياً 12 خط إنتاج، فيما من المقرر أن تنتهي في سبتمبر المقبل من تنفيذ توسعة على مساحة 5000 متر مربع لمصنعها القائم في العين، وذلك بهدف إقامة خط إنتاج المثبتات العمودية لطائرة «بوينغ 787 دريملاينر».

وذكر عبدالله، أن «ستراتا» ستبدأ في نهاية العام المقبل تسليم أول شحنة من المثبتات العمودية لطائرة «بوينغ 787 دريملاينر» بعد إنجاز عملية التوسعة بالكامل.

وأفاد بأن عمليات إقامة المصنع الجديد لتصنيع ألياف الكربون والمخصص لتصنيع أجزاء الطائرة «بوينغ 777 إكس» الحديثة لاتزال مستمرة، على أن يتم الانتهاء منه في بداية العام المقبل، لتبدأ الشركة في الحصول على التصديقات وشهادات الاعتماد المختلفة لبدء الإنتاج.

وأعلن عبدالله، أن هناك مباحثات لـ«ستراتا» مع شركات عالمية متخصصة في تصنيع الطائرات لإضافة ثلاثة خطوط إنتاج جديدة في الشركة بحلول العام المقبل.

طباعة